محمد ضرار جمو قبل ساعات من اغتياله : حمص ستعلن آمنة في عيد الفطر .. وتحرير حلب سيكون مفاجأة

رمز الخبر: 99733 الفئة: دولية
محمد ضرار جمو مع الميادين

اكد السياسي والمحلل السوري محمد ضرار جمو رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في الرابطة العالمية للمغتربين العرب ، الذي اغتيل صباح اليوم الاربعاء ان حمص ستعلن آمنة في عيد الفطر كما ان تحرير حلب سيكون مفاجأة و ذلك في تصريح متلفز قبل ساعات من اغتياله .

و كان المغدور كثّف اطلالاته التلفزيونية في الأسابيع الأخيرة ، ومنها اطلالة ضمن برنامج "آخر طبعة" على قناة "الميادين" الجمعة في 12 تموز ، وفي آخر حديث تلفزيون له قبل 24 ساعة من اغتياله قال في مقابلة تلفزيونية "إن الجيش السوري سيطر على اكثر من 70% على ريف دمشق ، و هو يسيطر على المناطق بشكل تدريجي" ، و كشف أنه "في العيد (الفطر) من الممكن الاحتفال بحمص القديمة مدينة آمنة، خاصة وأن الجيش السوري حررّ اكثر من 150 قرية وبلدة في ريف حمص، وليس هناك اكثر من 2 الى 3 كلم بايدي القتلة" . و كشف جمو أن "ذروة العمليات ستكون في حلب ، وستكون عند الاعياد تقريباً..المفاجأة الكبرى ستكون في حلب لانها ستنهار ولن تأخذ وقتا طويلا، وستفاجئ المجتمع الدولي والداخلي" . واعتبر جمو ان "طاقة جهنم ستفتح على «إسرائيل» بحال فتحت الحرب على سوريا ، وهناك اكثر من مئة الف صاروخ سيسقطون عليها من دول المحور المقاوم بحال حصول اي اعتداء".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار