الاحتلال الصهيوني يقمع اعتصامًا للصحفيين على حاجز قلنديا + الصور

رمز الخبر: 99734 الفئة: انتفاضة الاقصي
الاحتلال الصهيوني يقمع اعتصامًا للصحفيين على حاجز قلنديا

قمعت قوات الاحتلال الصهيوني اليوم الاربعاء اعتصامًا لعشرات الصحفيين عند حاجز قلنديا، وذلك ضمن حملة الحق في حرية الحركة والتنقل وتعرض خمسة صحفيين لإصابات طفيفة بسبب قنابل الصوت التي أطلقها الجنود، وضربهم بأعقاب الأسلحة خلال محاولة الجنود منعهم من عبور الحاجز إلى مدينة القدس.

و ردد المشاركون في المسيرة هتافات مختلفة منها، "ع القدس رايحين صحفيين فلسطينيين" ، "حرية حرية"، كما أنشدوا أناشيد وطنية بشكل جماعي . ويأتي هذا الاعتصام تزامنًا مع اعتصامات مشابهة في دول عربية وأوروبية، وفق ما ذكر نقيب الصحفيين عبدالناصر النجار . وأكد النجار أن الاعتصام يأتي ضمن حملة ستصل إلى الأمم المتحدة، للمطالبة بحقوق الصحفيين الفلسطينيين في التنقل بحرية كما هو الحال للصحفيين «الإسرائيليين» . وأوضح النجار إن (99)% من الصحفيين الفلسطينيين المسجلين في النقابة محرومون من حقهم في التنقل، وهو مايشير إلى همجية الاحتلال وانتهاكه لحرية العمل الصحفي. إلى ذلك قال وكيل وزارة الإعلام محمود خليفة إن أشكال المنع تتعدد ولاتقتصر على المنع من دخول القدس، بل تشمل المنع من دخول غزة ومنع الصحفيين الغزيين من دخول الضفة، بالإضافة إلى منع أعداد كبيرة من السفر. وفي السياق ذاته أطلقت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالتعاون مع الاتحادين العربي والدولي للصحافة، موقعًا إلكترونيا لجمع تواقيع تطالب بإلزام الاحتلال بحرية التنقل. وكان عضو الأمانة العامة للنقابة منتصر حمدان أكد لـ "هنا القدس" أن جمع (100) ألف توقيع ستعطي النقابة الفرصة للتوجه إلى الأمم المتحدة، مشيرًا إلى أن الطموح من تدشين الموقع يصل إلى تجاوز المليوني توقيع.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار