رغم مضايقات سلطات الاحتلال الصهيوني ..

أكثر من 300 ألف فلسطيني يتوافدون على المسجد الاقصى لإداء الصلاة في ثاني جمعة من شهر رمضان

رمز الخبر: 100443 الفئة: انتفاضة الاقصي
بوابة المسجد الاقصى

افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بان جموع الفلسطينيين بدأت منذ ساعات الصباح الباكر بالزحف الى المسجد الاقصى ، لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان ، و ما زالت تتوافد حتى اللحظة ، وسط توقعات بأن يفوق عدد المصلين اليوم أكثر من 300 الف مصل ، رغم مضايقات سلطات الاحتلال الصهيوني .

الى ذلك ، قالت "مؤسسة الاقصى للوقف و التراث" في بيان لها اليوم "أنه و منذ ساعات الفجر الاولى بدأت حشود الفلسطينيين من أهالي الضفة الغربية ممن استطاعوا الوصول الى القدس ، ومن الداخل الفلسطيني ، ومن مدينة القدس، بالتوافد على المسجد الاقصى" . و شهدت الأبواب الرئيسية للبلدة القديمة ازدحاما ملحوظا ، خاصة عند باب العامود والساهرة والأسباط، وشهد شارع صلاح الدين حركة نشطة للوفود التي تصل من شمال وجنوب الضفة الغربية وكذلك منطقة المصرارة . ويشهد المسجد الاقصى تواجداً كثيفا للمصلين منذ ساعات الصباح الباكرة، اذ تجمعت النساء في منطقة صحن قبة الصخرة وما حولها، اما الرجال ففي المنطقة الامامية، الجامع القبلي المسقوف وما حوله . وتأتي هذه الحشود بالرغم من اجراءات الاحتلال الصهيوني و عدم السماح لمئات الالاف من ابناء الشعب الفلسطيني من دخول القدس . و انتشرت منذ الصباح فرق من قوات الاحتلال الصهيوني عند مفارق الطرق ، وقريبا من ابواب الاقصى ، لكن حركة الحشود المتتالية الى الاقصى ما زالت هي المشهد الأبرز .
هذا و اكدت "مؤسسة الاقصى" انها تواصل تقديم الاف وجبات الافطار للصائمين في المسجد الاقصى المبارك .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار