قناة «نبأ» السعودية المعارضة تحطّم الرقم القياسي في سرعة إيقاف بثها عبر الأقمار الصناعية

رمز الخبر: 100582 الفئة: ثقافة و علوم
قناة نبا

كسرت قناة "نبأ" السعوديّة المعارضة الرقم القياسي في سرعة إيقاف بثها عن الأقمار الصناعية اذ لم تكد تمضي أيّام على انطلاقتها ، حتى قررت شبكة "نايل سات" إنزالها عن القمر الصناعي ، و بذلك اضطرت القناة إلى نقل بثّها إلى قمر "يوتيل سات" (تردّد 10721).

و يؤكد الكاتب والصحافي فؤاد ابراهيم مدير الشاشة «المنتفضة» والمعارضة للنظام السعودي ، بان هذه القناة "هي جزء من مشروع إعلامي كامل للمعارضة السعودية" . و يشرح ابراهيم في حديث صحفي أنّ الهدف من إنشاء قناة "نبأ"، هو «تقديم نموذج إعلامي يعكس الواقع كما تعيشه العربية السعودية، يعكس تصوّرات شريحة واسعة من المواطنين المهمّشين، عمّا يجب أن تكون عليه حال البلد الذي يمتلك أكبر مخزون نفطي في العالم وله القدرة على التأثير في مصيره». 
أبصرت "نبأ" النور بعد انتظار دام ست سنوات، فالقناة التي تبلورت فكرتها منذ العام 2007، تعرضت للكثير من الضغوط والمشاكل التي أجلت إطلاقها إلى اليوم، «أبرزها صعوبات في البثّ، وعدم اكتمال فريق العمل»، كما يؤكد . ويشرح ابراهيم أنّ التأخير لم يكن ناتجاً عن مشكلة في التمويل، قائلاً: «نحن كمعارضة كنا نخطو خطواتنا الإعلامية بالحد الأدنى من الإمكانيات، وبأقلّ قدرة تمويلية ولدينا قاعدة شعبية وجمهور لم يتوقّف أبداً عن الدعم المادي وحتى المعنوي» . و وقع اختيار مؤسسي "نبأ" على بيروت ولندن، لتكونا المنبر لـ«الصوت الذي يهدف إلى توعية الشعب السعودي، وإثبات معاناته للعام". وجاء اختيار لندن لأنّ رخصة بث القناة بريطانيّة ، كما أنّ "المعارضة السعودية استقرت في لندن لسنوات طويلة". أمّا اختيار بيروت، فجاء بحسب ابراهيم إلى كون «العاصمة اللبنانية هي الفضاء الحرّ الذي يتنفسه كل طلاب حرية الرأي والفكر والتعبير في العالم العربي» . بشعار «من أجل الحقيقة»، تقدم «نبأ» مجموعة من البرامج المتنوعة من السياسية والاجتماعية والثقافية والدينية، يتشارك في إعدادها فريقا عمل بيروت ولندن. ولا تغيب القناة عن عالم مواقع التواصل الاجتماعي، فتقدم برنامج «سعودي تيوب» الذي يعرض أفلاما كوميدية ساخرة وناقدة للواقع السعودي، وتعرض على «يوتيوب». تقدم القناة موجزين ونشرة إخبارية واحدة يومياً، وتعمل على زيادة عدد النشرات، وتأخذ أخبار مصر وسوريا حيّزاً بارزاً في نشراتها، إلى جانب الشأن السعودي والخليجي . كما خصصت قناة «نبأ» برنامج «بدون محرم» ليناقش هموم ومشاكل المرأة السعودية. يضمّ البرنامج حوارات وتقارير، ويعتمد معدوها على مقاطع فيديو يرسلها مواطنون سعوديون أو من خلال مقاطع على موقع يوتيوب . و يؤكد فؤاد ابراهيم أنّ القناة تتبنّى خطاً جريئاً، لكنّ «تلك الجرأة مدروسة، تلتزم بقواعد العمل المهني والخطاب المسؤول»، موضحاً أن نبأ «قناة حيادية، وعلى الرغم من أننا معارضون، إلا إنّنا لا نلغي وجود الطرف الآخر، ونطرح قضايانا بكل أبعادها» . و تعرّضت القناة للعديد من الضغوطات، منها إيقاف البث، واتهامها بأنّها «أداة يستخدمها «حزب الله للتحريض ضد النظامين السعودي والبحريني». ويقول ابراهيم: «ننتظر مستقبلاً صعباً ومليئاً بالانتقادات والضغوطات، لكننا مستمرون في مواجهة ذلك».

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار