فيصل المقداد : سياسات الاخوان المسلمين ادت الي نتائج ماساوية في تركيا ومصر

اكد نائب وزير الخارجية السوري ˈفيصل المقدادˈ ان سياسات جماعة الاخوان المسلمين في تركيا و مصر تسببت بنتائج ماساوية في هذين البلدين و قال في تصريح ان زعماء الاخوان قد اظهروا عدائهم للشعب السوري و شعوب سائر بلدان المنطقة لاسيما عدم تعاونهم مع ايران التي ابدت رغبتها للصداقة مع مصر و تركيا .

فیصل المقداد : سیاسات الاخوان المسلمین ادت الی نتائج ماساویة فی ترکیا ومصر

و اشار المقداد الي الاحداث الاخيرة التي شهدتها مصر وقال : لما خرجت مصر من اطار المواجهة مع «اسرائيل» فانه لابد ان نقول انها ابتعدت عن خط المقاومة واصبحت بجانب امريكا والكيان الصهيوني. و اعرب نائب وزير الخارجية السوري عن ارتياح دمشق لانتصار الشعب المصري في 25 يناير ضد حكم حسني مبارك و قال : كنا نتوقع بان يتم فتح صفحة جديدة من العلاقات بين دمشق والقاهرة وان يتم تعزيز قوي المقاومة . و اضاف : ان مواقف مرسي العدائية ضد الشعب والحكومة السورية ادت الي قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين و قد اثار دهشتنا دعمه السافر للارهابيين في سوريا. واردف القول : ان اهم عامل في هزيمة الاخوان المسلمين في مصر هو علاقات مرسي مع امريكا و«اسرائيل» لان حكومة مرسي الجديدة كانت منبثقة عن الثورة الشعبية في هذا البلد . واشار الي سياسات مرسي الخاطئة في مصر وقال : ان الرئيس المصري المقال قد خان الشعب المصري ولهذا السبب هناك مسؤوليات كبيرة تقع علي عاتق الحكومة المصرية الجديدة لازالة التبعات السلبية لحكومة مرسي السابقة و ايجاد حلول لتحسين علاقات مصر مع سائر الدول . و اشار المقداد الي العلاقات الجيدة القائمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا شعبا وحكومة وقال : نحن في سوريا ننظر الي الجمهورية الاسلامية كبلد صديق و شقيق و نعرب عن شكرنا وتقديرنا لتقديم دعمها في حربنا علي الارهاب. واضاف : نتوقع من الدول العربية ان تتعامل كالجمهورية الاسلامية الايرانية مع الشعب السوري الا ان هذه الدول وبدلا من تقديم دعمها و مساعدتها لنا نري انها تتعاون مع الكيان الصهيوني للتآمر علي الشعب السوري . و فيما يتعلق بسياسات انقرة ازاء الازمة السورية قال : ان سياسات اردوغان تتعارض مع مصالح الشعب التركي والسوري وانها تدعم امريكا و «اسرائيل» لابادة المقاومة في المنقطة . وحول دور قطر ازاء الازمة في سوريا قال : ان سياسات الحكومة القطرية ادت الي تصاعد العنف في الشرق الاوسط وهذا كان مترافقا مع اراقة الدماء و الدمار في سوريا. واضاف: ان اهم عامل ادي الي تصعيد العمليات الارهابية في الشرق الاوسط وزعزعة الامن في سوريا هو دعم قطر التسليحي والمالي للارهابيين .

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة