نظام آل خليفة يشتم الطائفة الشيعية ويوجه لها تهديدات .. والوفاق ترفض

وجه النظام الخليفي الحاكم في البحرين الى الطائفة الشيعية اتهامات و تهديدات مباشرة ، في وقت تستمر فيه هيمنة و سيطرة النظام على كل السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية وتطويعها لصالح مشروعه المعاكس لإرادة الشعب والمصادر لحقوقه .

نظام آل خلیفة یشتم الطائفة الشیعیة ویوجه لها تهدیدات .. والوفاق ترفض

و جاءت الاتهامات عبر المتحدث الرسمي بإسم الحكومة التي تحدثت بشكل صريح عن تخوين وتهديدات و وعيد يمس مكون وشريحة واسعة من المجتمع البحريني ، في سلوك يعكس منهجية الاستهداف الطائفي والتوتير والاستعداء للمواطنين على أساس الملل .
و ردا على ذلك ، قالت جمعية «الوفاق الوطني الإسلامية» أن المجتمع البحريني عصي على الإستجابة لمشاريع التدمير والتفتيت الطائفي الذي يتحرك النظام وفقه ، دون اعتبار للمصلحة الوطنية العليا ، و هو ما دفع الى مطالبة شعبية لتغليب منطق المواطنة على منطق القبيلة والطائفة والعرق . و أوضحت الوفاق أن عملا رسميا منظما و ومنهجا على كل المستويات يجري ترويجه هذا الأيام عبر بعض مسؤولي النظام ، و يتضمن تهديدا لغالبية المواطنين بالسحق والقتل والتنكيل وارتكاب الجرائم بحقهم ، وهو ما جاء على لسلن مستشار ملك البحرين ، على خلفية استمرار المطالبة الشعبية والاحتجاجات المؤكدة على ضرورة التحول الديمقراطي بالبحرين و انهاء الدكتاتورية . و يأتي التهديد والتوعد بالانتهاكات والانتقام للمواطنين، على لسان بعض مسؤولي النظام ومن ورائهم مجموعة كبيرة من كتاب النظام .
وشددت الوفاق على الحاجة الملحة إلى موقف دولي ، من الامم المتحدة وكل العالم عما سيجري ويستمر التحريض عليه والدفع به بشكل ممنهج، خصوصا وأن هناك تجربة سوداء في فترة الطوارئ (ما يسمى بحالة السلامة الوطنية) السوداء التي شهدت أسوأ الانتهاكات والاستباحة لحقوق الإنسام البحريني كما وثقها تقرير «بسيوني»، من جرائم قتل وتعذيب وهتك للحرمات وهدم للمساجد وفصل من الأعمال واستهداف للكوادر الوطنية وغيرها من الإنتهاكات التي كشفت عن غياب دولة وأزاحت الستار عن منطق غير انساني تدار به السلطات في البحرين وتتعطل وفقه القوانين والتشريعات من أجل إذكاء عقلية الإنتقام والتشفي من الأغلبية السياسية المطالبة بالتحول الديمقراطي، وانهاء حالة الإستبداد والإستئثار بالقرار والسلطة . و تعتبر الوفاق ، الصمت الدولي وعدم الافصاح عن موقف واضح وصريح علني وغير متردد مطالبا السلطات في البحرين بوقف الانتهاكات والتهديد وتقنين ذلك بقوانين واجراءات لاتتوافق مع المواثيق والعهود الدولية والتزامات مملكة البحرين ومنع حرية التعبير والتظاهر ومصادرة العمل السياسي الحقوقي ومطالبتها العلنية الصريحة بالدخول الفوري في عملية سياسية حقيقية للتحول لنظام ديموقراطي حقيقي يحمي كل المواطنين.

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة