الآف الألمان يشاركون في احتجاجات ضد عمليات التجسس الأمريكية

أفادت مصادر إعلامية ألمانية أن الآلاف من الألمان شاركوا في عدد من المدن، في تظاهرات احتجاجية ضد تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على بيانات المواطنين في عدد من دول أوروبا من ضمنها ألمانيا و هو ما اثار ضجة عالمية .

و أبرزت المصادر أن هذه التظاهرات نظمت في ثلاثين مدينة وبلدة ، و شارك فيها نحو ألفي شخص في مدينة هامبورغ (شمال البلاد)، وفي فرانكفورت (غرب البلاد) حيث ذكر المنظمون أنها عرفت مشاركة خمسة آلاف متظاهر إلى جانب أعداد اخرى بمدن متفرقة في البلاد.
و تأتي هذه التظاهرات في ألمانيا إثر تسريب معلومات من قبل الموظف السابق بالوكالة إدوارد سنودن ، تفيد بأن الوكالة تعاونت في برنامج التجسس مع أجهزة الاستخبارات الألمانية .
من جانبها ، نفت الحكومة الألمانية أن يكون قد تم رصد بيانات الاتصال عبر الهاتف أو من خلال الاتصال الإلكتروني للمواطنين والساسة على نطاق واسع في البلاد، مؤكدة أن قوانين حماية البيانات الخصوصية من بين القوانين الأكثر صرامة في العالم. وعلى إثر ذلك شكل نشطاء ألمان من بينهم حزب "القراصنة" المعارض وحركة "احتلوا"، تحالفا لإقامة التظاهرات تحت شعار "توقفوا عن مراقبتنا" . و تسببت هذه القضية في سجال واسع في ألمانيا حيث اتهمت المعارضة وعدد من المنظمات الحقوقية الحكومة الاتحادية بالتعاون مع المخابرات الأمريكية ومدها ببيانات المواطنين في ألمانيا التي استهدفتها عمليات التجسس بشكل واسع .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار