«الجيش الحر» يبيع اسلحة امريكية لتنظيم «العراق والشام» .. وقطر تمول «احفاد الرسول»

كشف مصدر امني فضل عدم الكشف عن هويته ان القوات الامنية العراقية باتت تواجه نيران المسلحين بشكل كثيف لم تألفه من قبل ، واضاف ان هذه النيران باتت اكثر دقة في اصابتها الهدف ، معللا ذلك بوصول اسلحة نوعية جديدة للمتمردين الارهابيين ، كانوا استلموها من ما يسمى بدولة العراق والشام الاسلامية التي اشترتها بدورها من الجيش الحر الذي كان استلمها كمساعدات عسكرية من الغرب .

«الجیش الحر» یبیع اسلحة امریکیة لتنظیم «العراق والشام» .. وقطر تمول «احفاد الرسول»

فقد كشف تقرير أمريكي، عن قيام الجيش السوري الحر ببيع اسلحة أمريكية الى تنظيم ما يسمى بـ»دولة العراق والشام الاسلامية»، فيما أشار إلى أن قطر تمول جماعة اسلامية يطلق عليها (احفاد الرسول) التي تعد اكبر مجموعة من المتمردين ضمن من تدعمهم اللجنة الأمريكية . و قال تقرير لموقع أمريكي إن «تنظيمات ما يسمى بالدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام قد اعلنت أن الجيش السوري الحر المحبوب من قبل صناع السياسة الامريكية قد باع للدولة الاسلامية تلك الاسلحة الممولة من قبل امريكا» . و أضاف «رغم ان هذا الادعاء لا يمكن تأكيده لكن بالتأكيد ليس من الصعب الاعتقاد أنه قد تم اعطاء الاسلحة لحلفاء القاعدة الذين يقاتلون الى جانب وحدات الجيش السوري الحر في العديد من المرات». وأوضح التقرير أن «الحكومة الامريكية تخدع نفسها اذا كانت تعتقد انها من خلال اعتمادها على دول مثل السعودية وقطر تضمن عدم وصول الاسلحة والمساعدات التي تقدمها للمعارضة السورية (الجيش الحر) الى تنظيم القاعدة» . و كشف التقرير أن «هناك ثلاثة مجاميع رئيسة تقاتل في سوريا، الاولى هي جماعة احرار الشام وهي اسلامية سورية معروفة بتعاطفها مع تنظيم القاعدة، والثانية جماعة الجبهة الكردية الاسلامية».وتابع التقرير الذي اورده، موقع لونغ وار الأمريكي، المختص يشؤون الارهاب: «اما المجموعة الثالثة، هي جماعة الوية ما يسمى بـ(احفاد الرسول)، ومدعومة من الحكومة القطرية وهي تمثل اكبر مجموعة من المتمردين كما أن قائد لواء احفاد الرسول من ضمن من تدعمهم اللجنة الأمريكية لتسليح الجيش الذي تهمين عليه القيادة العليا للجيش السوري الحر. وهي نفس المجموعة التي ستقوم الولايات المتحدة بتسليحها وتمويلها . و أشار الى ان «الوية (احفاد الرسول) مجموعة من المتمردين الذين يقاتلون ضد الحكومة في الحرب الاهلية السورية وهي واحدة من عدد قليل من التحالفات التي تعمل بشكل مستقل عن الجيش السوري الحر وجبهة التحرير السورية والجبهة الاسلامية السورية ، وتعد اكبر مجموعة من هذه المجاميع حيث تضم 15 الف مقاتل يتم تمويلهم من الحكومة القطرية» .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة