قيادي في حركة «حماس» : علاقتنا مع إيران إستراتيجية

أكد احمد يوسف القيادي في حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية ˈحماسˈ ، الذي كان يشغل منصب وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية بقطاع غزة ، اكد اليوم الاثنين أن علاقة الحركة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي علاقة إستراتيجية ، مؤكداً أن ˈكلاً منا حريص علي الآخرˈ.

قیادی فی حرکة «حماس» : علاقتنا مع إیران إستراتیجیة

و أعلن يوسف في حديث لصحيفة ˈالسفيرˈ اللبنانية نشرته اليوم وجود حوارات ولقاءات بين الطرفين مشيراً إلي ˈأن المسؤولين الإيرانيين حريصون علي أن تعود العلاقة مع حماس إلي سابق عهدها، وضرورة أن يتفهم كل طرف موقف الآخر في ما يتعلق بالمشهد السوريˈ. و قال يوسف " إن حركة حماس لا تريد أن يجعل الموقف السوري علاقتنا تصل إلي حد القطيعة إلي الأبد، بيننا قضية ومصالح مشتركة ومقاومة الاحتلال ، خصوصاً أن هناك استهدافاً للقضية الفلسطينية ولحزب الله وإيران" . وأضاف يوسف: إن ˈالأجواء التي تمر بها المنطقة أوجدت تفاهمات معينة بين الطرفين، لا سيما أن هناك مؤامرة تحاك في المنطقة لأجل خلق الفوضي داخل الكثير من الدول العربية والصراع الداخلي الذي يضعف كل الجبهات، وهذا ندفع ثمنه نحنˈ. ورأي يوسف أن العلاقة الجديدة بين إيران وحماس ˈستنعكس إيجاباً علي الوضع الفلسطيني والمقاومة بشكل عام، وستلعب دوراً إيجابياً في حل الكثير من الإشكالياتˈ، لافتاً إلي ˈأن حركة حماس تحافظ علي تماسك الصف العربي والفلسطينيˈ.

 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة