"فايننشال تايمز" تقترح 3 حلول لتقدم المحادثات النووية

اقترحت صحيفة "فايننشال تايمز" 3 حلول لتقدم المحادثات النووية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و مجموعة الـدول الست الموسومة 5+1 و طالبت الغرب بالاعتراف بحق ايران في تخصيب اليورانيوم .

"فایننشال تایمز" تقترح 3 حلول لتقدم المحادثات النوویة

و دعت هذه الصحيفة الغرب الي اغتنام الفرصة لحل ملف البرنامج النووي الايراني السلمي والقبول بمشروع دبلوماسي خلاق يقر بحق ايران في تخصيب اليورانيوم. وأشارت هذه الصحيفة الي موضوع مستقبل العلاقات بين ايران والغرب بعد انتخاب الشعب الايراني حسن روحاني رئيسا للجمهورية وتساءلت هل أن ايران ستستطيع التوصل الي اتفاق مع الغرب بخصوص برنامجها النووي؟ وطرحت ثلاثة حلول لتسوية ملف هذا البرنامج وهي عبارة عن : 
1- علي أمريكا عدم اضافة عقوبات جديدة الي العقوبات الحالية وعلي الكونغرس التخلي عن الخيارات التي تستهدف صناعة النفط .
2- علي أمريكا و حلفائها اعادة النظر في اقتراحاتها الحالي الي ايران واتخاذ أفكار جديدة في برامجها ازاء طهران. وأكدت أن واشنطن طالبت خلال الاشهر الـ 12 الماضية باغلاق محطة فردو وخروج اليورانيوم المخصب بنسبة عالية من ايران ومنحها في المقابل امتيازات قليلة بشأن خفض نسبة الحظر علي ايران. و من هنا فإن علي الغرب اعادة النظر في هذا الموضوع فيما علي كلا الجانبين تقديم التنازلات خطوة بعد اخري وفي نهاية المشروع فإن علي الغرب الاعتراف بحقوق ايران في تخصيب اليورانيوم بشكل محدود .
3- حان وقت المحادثات المباشرة بين ايران و أمريكا التي عليها اغتنام هذه الفرصة لمناقشة موضوع الامن الاقليمي خاصة الوضع في سوريا مع ايران الا ان الاتفاق النووي يجب أن لا يتبع مسألة التقدم في هذا الموضوع . و رأت هذه الصحيفة أن العام المقبل يعتبر فترة دبلوماسية يجب اتخاذها فرصة للتوصل الي اتفاق نووي وذلك بعد تسلم الرئيس المنتخب زمام الامور الذي يعبّر عن اعتماد طهران نهجا جديدا وعلي أمريكا والغرب التأكيد والاصرار علي مطاليبهما لكن ليس بثمن التفريط بفرصة اقامة علاقات مع ايران.

 

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة