في حديث لـ " تسنيم " ...

رئيس المجلس الاسلامي في فلسطين: يوم القدس العالمي صرخة نوجهها للصهاينة بأن القدس اسلامية

رمز الخبر: 107885 الفئة: انتفاضة الاقصي
محمد نمر زغموت

أكد رئيس المجلس الاسلامي في فلسطين الشيخ محمد نمر زغموت أن يوم القدس العالمي هو اليوم الذي نعلن فيه لصهاينة بأن القدس هي أرض اسلامية و هي الموطن الذي لن يتخلى عنه المسلمون أبدا.

و أشار " زغموت " الذي كان يتحدث لمراسل وكالة "تسنيم" الدولية للأنباء الي ذكري يوم القدس العالمي معتبرا تخليده واجبا على كل أفراد الامة الاسلامية . و شدد رئيس المجلس الاسلامي في فلسطين علي ضرورة قيام المسلمين بتكريم هذا اليوم و أداء واجبهم ازاء القضية الفلسطينية. وأوضح أن يوم القدس العالمي يعتبر احدي بركات إقامة نظام الجمهورية الاسلامية في ايران علي أنقاض النظام الملكي البائد معلنا أن الإمام الخميني طاب ثراه أثبت من خلال اعلان يوم القدس العالمي أن المسلمين كافة يتحملون مسؤولية ازاء القدس الشريف وعليهم تخليد ذكري هذا اليوم انطلاقا من واجبهم حيال هذه القضية الاسلامية . كما وصف اعلان الامام الراحل آخر جمعة من كل شهر رمضان يوما عالميا للقدس بأنه قرار عظيم للغاية اتخذه لاحياء القضية الفلسطينية خاصة و ان الايام الاخيرة من شهر رمضان يشعر المؤمنون بشفافية في الروح وترتبطهم بالخالق سبحانه وتعالي علاقة شديدة بسبب هذا الشهر الفضيل . و أكد زغموت ضرورة استمرار توعية الشعوب الاسلامية للمحاولات التي يقوم بها الكيان الصهيوني لتهويد القدس و رأي أن تهديدات الصهاينة المستمرة وتوسيعهم المستوطنات انما هي محاولات لتهويد القدس الشريف بصورة تدريجية واتخاذها عاصمة للكيان الغاصب . و وصف القدس بأنها أكثر الاماكن قدسية لدي المسلمين موضحا أن هذه البقعة الشريفة تأتي في المرحلة الثالثة بعد الحرم المكي والمسجد النبوي الشريف.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار