«حماس» تؤكد مجدداً : العلاقة مع إيران وحزب الله جيدة جداً

رمز الخبر: 108827 الفئة: انتفاضة الاقصي
حزب الله ایران حماس

أعلنت مصادر قيادية في حركة المقاومة الاسلامية حماس مجدداً اليوم الخميس أن علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية و مع حزب الله لبنان جيدة جداً ، و اكدت لصحيفة "السفير" اللبنانية ˈأن لا صحة للمعلومات التي تتحدث عن تضييق هامش الحركة في الضاحية الجنوبية لبيروت.

و نفت المصادر ما اسمته بـˈالشائعات والتقاريرˈ عن دور لحركة حماس في أحداث مصر الداخلية ، و تحدثت عن ˈمطبخ استخباري عربي يريد تشويه صورة الحركة وعلاقاتها العربيةˈ. و أكدت مصادر حماس ˈأن التطورات الجارية في مصر لن تؤثر في دور الحركة المقاوم ، كما أن الأوضاع في سوريا شكلت خسارة كبيرة للحركة ولذلك فان «حماس» لم تبدل موقفها الداعم للحل السياسي في كل الدول العربية بما يحفظ حقوق الشعوب وخياراتها الديمقراطية ورفض اللجوء إلي الأعمال العسكرية أو الاستعانة بالقوي الخارجية لتغيير معادلات داخليةˈ . و استغربت المصادر توجيه الاتهامات للرئيس المصري المخلوع محمد مرسي بتهمة التواصل مع حركة «حماس» والادعاء ان الحركة تريد القيام باعمال تخريبية في مصر، ˈفعلاقات الحركة مع المسؤولين في مصر قائمة منذ زمن بعيد ونحن حريصون كل الحرص علي امن مصر وعلي العلاقة مع «الاخوان المسلمين» من دون إغفال الدور التاريخي لهذا التنظيم الإسلامي في القتال إلي جانب الشعب الفلسطيني ، ولا يمكن للحركة أن تسيء للأمن المصري بل هناك جهات عربية و«إسرائيلية» تستغل ما يجري في مصر من اجل تخريب الأمن المصري بدليل ما يجري حاليا في سيناءˈ. وأوضحت المصادر ˈأن التطورات المصرية الأخيرة كشفت عن وجود مخطط يهدف لضرب القوي الإسلامية وهذا المخطط يستهدف أيضا حزب الله وإيران وان القوي والحركات الإسلامية بدأت تستشعر خطورة ما يجري في المنطقة ، ما دفعها لإعادة التواصل في ما بينها في إطار مسعي يهدف للاتفاق علي خطة مشتركة لتعزيز العلاقات ومعالجة كل الإشكالات التي حصلت في الأشهر والسنوات الأخيرة وأدت إلي بروز بعض التباينات والخلافاتˈ. وتحدثت مصادر حماس عن ˈاتصالات علي أعلي المستويات القيادية بين طهران و«الإخوان المسلمين» ، و قالت إن المسؤولين الإيرانيين يتابعون بقلق ما يجري في مصر وتونس وليبيا وهم يؤكدون علي أهمية الحفاظ علي المكتسبات التي حققتها الشعوب العربية من خلال الثورات الشعبية وان المطلوب العمل بسرعة لترتيب الأوضاع ومنع الانزلاق نحو حروب داخليةˈ. و ختمت المصادر بالتأكيد علي ˈقدرة الحركة علي التكيف مع المتغيرات المتسارعة إقليميا علي قاعدة حماية المقاومة وتعزيز العلاقات بين مكوناتها الإقليميةˈ.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار