دايلي ستار: واشنطن تدعم الديمقراطية في مصر وتتجاهلها في «إسرائيل» والسعودية

رمز الخبر: 108991 الفئة: دولية

ذكرت صحيفة "دايلي ستار" اللبنانية الصادرة بالانجليزية الخميس أن الإخوان المسلمين والمعارضة المصرية ينتقدون بشدة الولايات المتحدة ، فمن الصعب على السفيرة الأمريكية "آن باترسون"، ووزير الخارجية "جون كيري" ونائب وزير الخارجية "وليام بيرنز"، الذي زار القاهرة مؤخرًا فشلوا في إقناع المصريين أن الولايات المتحدة تتبع سياسة معتدلة.

وأضافت الصحيفة أن الولايات المتحدة تبذل قصارى جهدها لعدم دعم حزب معين، والتأكيد على أن مفهوم الديمقراطية يترتب عليها إجراء انتخابات حرة ونزيهة، ووضع القوانين التي تحترم وتضمن حرية الأقليات والحقوق الفردية، ولكن لمتابعة هذا الدور، سوف يتطلب منها الوقوف في وجه «إسرائيل» والمملكة العربية السعودية، موضحة أن الشباب الذي قاد الثورة التي أطاحت بنظام "حسني مبارك" ينظرون بريبة إلى الولايات المتحدة وذلك لسبب بسيط أنها أيدت نظام "مبارك" لمدة 30 عامًا. وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنه عندما انتخب "محمد مرسي" رئيسا في 2012، ظن كثير من المصريين أن أمريكا يجب أن تدعمه، وعندما حاولت "باترسون" العمل مع حكومة "مرسي" بالطرق التي تسمح لها تحقيق مصالح الولايات المتحدة، بما في ذلك الضغط من أجل سياسات أكثر شمولا تحترم حقوق الإنسان، رأت المعارضة أنه دعم لجماعة الإخوان ولكن عندما رفضت الولايات المتحدة وصف ثورة 30 يونيو بالانقلاب العسكري عرف ساعتها أنصار الإخوان أن أمريكا دعمت قرار الجيش. و قالت : إن السؤال الذي يطرح نفسه ماذا ينبغي على الولايات المتحدة والحكومات الأخرى التي تدعم الديمقراطية أن تفعل الآن؟

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار