قوات أردنية وصلت البحرين لقمع «عاصفة التمرد الكبرى»

افاد موقع "خبرني" الإخباري الأردني إن "كتيبة من قوات الدرك الاردنية غادرت الأردن يوم أمس الثلاثاء متوجهة إلى البحرين ، و ذلك لدعم نظام ال خليفة الدموي و مشاركته في مواجهة و قمع «عاصفة التمرد الكبرى» التي انطلقت منذ فجر اليوم الاربعاء 14 أغسطس/ آب .

قوات الاردن

و كشفت مواقع أردنية عن توجه كتيبة من قوات الدرك الأردني إلى البحرين ، و ذلك قبل يوم واحد من انظلاقة حملة تمرد 14 أغسطس/ آب . وقال موقع "خبرني" الإخباري إن "كتيبة من قوات الدرك غادرت الأردن الثلاثاء، إلى البحرين".

وكانت كتيبة من الدرك الأردني وصلت البحرين في آذار 2011، لمساعدة سلطات المنامة في قمع احتجاجات الشعب البحريني . 

إلى ذلك، كتب «عبدالله المحادين» وهو مغرد أردني، منتقداً قرار إرسال الدرك إلى البحرين. وقال المحادين في حسابه على شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر" (@abood237) امس الثلاثاء " ان إرسال كتيبة درك ثانية من الأردن إلى البحرين قرار ساقط أخلاقيا وسياسيا. عسكرنا أشرف من أن يكونوا مرتزقة ونظامنا كل يوم يزداد سفالة". وأضاف "لا يعقل أبدا السكوت على استمرار إرسال الدرك من الأردن إلى البحرين. أرواح دركنا ليست لعبة". وتابع المحادين "الله يحمي شباب الدرك اللي قاعد النظام بسمسر عليهم ويحمي شباب البحرين وينتقم من نظامين ليسا ملكيين في شيء إلا الخيانة" على حد تعبيره.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار