في حديث لـ " تسنيم " ...

مصور ايراني يشرح وقائع العدوان الصهيوني علي لبنان في عامي 1996 و 2006

رمز الخبر: 117213 الفئة: سياسية
مجید کلهر

أشار المصور الايراني مجيد كلهر الي حضوره في لبنان خلال العدوان الصهيوني علي هذا البلد في عامي 1996 و 2006 وشرح وقائعه وذلك بمناسبة الذكري السنوية لهذا العدوان علي الشعب اللبناني الذي يصادف اليوم الاربعاء.

و تطرق الي حضوره في لبنان عام 1996 وتسجيله عبر جهاز تصويره الجرائم التي ارتكبها الصهاينة ضد مواطنين لبنانيين لجأوا الي مخيم أقامته الامم المتحدة في منطقة قانا مؤكدا أن حضوره في لبنان سواء في عام 1996 أو 2006 يعتبره من دواعي فخره واعتزازه في حياته. 

وقد ولد هذا المصور الايراني المبدع الذي استشهد والده خلال الحرب التي فرضها صدام علي الجمهورية الاسلامية الايرانية عام 1987 في طهران عام 1978 حيث يعتبر من جملة المصورين الذين بادروا الي تسجيل التطورات الجارية في المناطق المتوترة سواء في العراق بعد احتلاله من قبل القوات الامريكية أو ما وقع في لبنان.

 

وأكد كلهر أن القوات الامريكية اعتقلته عندما كان يلتقط الصور عن الاوضاع الجارية في العراق التي عجز عن التقاطها كبار المصورين المزودين بأحدث أنواع أجهزة التصوير الرقمية والمتطورة للغاية.

وتحدث هذا المصور المبدع عن الصور التي التقطها عن نسبة الدمار التي ألحقها الصهاينة المجرمون بالشعب اللبناني في عدوانه علي هذا الشعب في يوم 14 آب عام 2006 الذي يصادف اليوم الاربعاء في لقاء مع مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء عن مشاهداته في كل من العراق ولبنان وغيرهما.

وقال هذا الاعلامي الايراني " انه توجه الي بيروت صباح يوم الاربعاء 12 تموز وهو اليوم الذي بدأ فيه الكيان الصهيوني عملياته ضد الشعب اللبناني وأطلق عليها كذبا وزورا اسم " الوعد الصادق " وسمع بذلك من وسائل الاعلام العربية التي أعلنت أسر حزب الله لبنان اثنين من العسكريين الصهاينة في مواجهة حدثت بين كلا الشعبين وتدمير عجلتين من نوع جيب ودبابة من طراز مركاوي ".

وأضاف قائلا " انه وصول الي بيروت في يوم الجمعة في تمام الساعة 10 و30 دقيقة برا قادما من دمشق وذلك بعد 3 ايام من شن الكيان الصهيوني عدوانه علي الشعب اللبناني.

وأشار كلهر الي الجرائم اقترفها الكيان الغاصب للقدس ضد أهالي قانا موضحا أنه التقط الصور لضحايا هذه الجريمة البشعة التي تعرض لها هؤلاء الأبرياء علي يد حفنة من الصهاينة المجرمين.

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار