مدعي عام مدينة زاهدان يدعو منظمة اليونيسيف لاتخاذ قرار عملي جاد ازاء العناصر الارهابية

دعا المدعي العام ومحاكم الثورة الاسلامية في مدينة زاهدان محمد مرزينة منظمة اليونيسيف الي اتخاذ قرار عملي جاد في التعامل مع العناصر الارهابية منتقدا التعاطي الغربي مع المجموعات الاجرامية.

مدعی عام مدینة زاهدان یدعو منظمة الیونیسیف لاتخاذ قرار عملی جاد ازاء العناصر الارهابیة

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية في مدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوجستان أن مرزية أعلن ذلك لدي استقباله أعضاء اليونسيف مشيرا الي محاولة الغرب في تخويف العالم من الاسلام وإدراج هذا الموضوع في جدول أعماله. وقال " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتهم بإنتهاك حقوق الانسان وهي تهمة لا أساس لها من الصحة وتفتقد الي الدليل أو أي سند منطقي ".  وأضاف قائلا " ان الغرب يحاول تقديم صورة سيئة تتسم بالعنف عن ايران وذلك لأن القلق بات يستولي عليه من المكاسب والانجازات التي حققها العالم الاسلامي وايران الاسلامية ". وتساءل هذا المسؤول الايراني قائلا " لماذا يلتزم الغرب الصمت المطبق ازاء الاعمال الارهابية في ايران بينها هذه المحافظة التي شهدت مقتل طفل رضيع وهو في حضن امه ولم ينبس ببنت شفة أو يدين هذا العمل الاجرامي البشع ؟!!". وشدد علي أن رعاية الاطفال تعتبر من مباديء الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ أنها تحظر العمل لمن هو دون عمر 15 عاما مؤكدا أن ايران أدرجت في جدول أعمالها التصدي للذين يؤذون الاطفال وتدعم النساء وهؤلاء الابرياء. وقال " ان الدول الجارة المعروفة بتبعيتها للغرب تستغل الاطفال لأعمال مشينة بينها توزيع المخدرات وتنتفع منهم الا انه لم يسمع حتي الآن أي صوت يعارض هذا العمل ".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة