صحيفة أمريكية: الهجوم علي سوريا سيؤدي الي تغيير سير محادثات البرنامج النووي الايراني

رمز الخبر: 127970 الفئة: سياسية
علم ایران وأمریکا

اعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال الهجوم الامريكي المحتمل علي سوريا بأنه سيؤدي الي تغيير سير المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة الـ 6 حول البرنامج النووي الايراني مما يجعل سياسة الحكومة الجديدة تواجه مشكلة في مجال السياسة الخارجية.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الصحيفة أعلنت ذلك في مذكرة نشرتها بخصوص تأثير الهجوم الامريكي علي سوريا علي سير الحوار بين ايران والغرب بخصوص برنامجها النووي موضحة أن قيام أمريكا بمثل هذا الهجوم سيعرض حكومة الرئيس حسن روحاني الي مشكلة. وأكدت هذه الصحيفة أن الدبلوماسيين الغربيين يعتبرون الهجوم الامريكي علي سوريا سيؤدي الي تبديد الآمال التي عقدت علي حكومة الرئيس روحاني والنهج الذي يتطلع الي تقدم الحوار النووي وشددت علي أن مهاهجمة سوريا من شأنه أن يؤدي الي تقوية مواقف المجموعات المحافظة والمعارضة لوجهات نظر الرئيس روحاني الذي جعل من تسوية البرنامج النووي في اولويات أعماله في مجال السياسة الخارجية. وأشارت الي التحذيرات المتكررة التي أعلنها المسؤولون الايرانيون خلال الاسبوع الجاري بخصوص التدخل العسكري في سوريا وأكدت أن ايران أعلنت أكثر من مرة بأن الجيش السوري وقوات حزب الله لبنان سوف تستهدف الاساطيل الامريكية في البحر الابيض المتوسط بصواريخها في حالة قيام أمريكا بهجوم علي سوريا. واستبعد دبلوماسيون غربيون في طهران في حديث لهم مع هذه الصحيفة لجوء أمريكا وحلفائها الي الخيار العسكري ضد سوريا بصورة مباشرة الا ان طهران أكدت بدورها أنها غير مستعدة لمنح أي تنازل في حوارها النووي وسترفض الدخول في حوار مع أمريكا بصورة مباشرة. وقالت الصحيفة " ان سوريا تعتبر الحليفة الاستراتيجية لايران في المنطقة التي تلقت الدعم من طهران الي جانب حزب الله لبنان وروسيا في الحرب التي تواجهها في الوقت الحاضر".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار