في اتصال هاتفي ..

وزير الدفاع لنظيره السوري : من يبدأ الحرب على سوريا هو الخاسر الأكبر فيها

رمز الخبر: 128730 الفئة: سياسية
دهقان و نظيره السوري

أكد وزير الدفاع و اسناد القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الإيرانية العميد حسين دهقان ، في اتصال هاتفي اجراه مساء الخميس ، مع نظيره السوري العماد فهد جاسم الفريج أن "ايران الاسلامية تتابع بدقة وحساسية التطورات في المنطقة" و"من يبدأ الحرب على سوريا هو الخاسر الأكبر فيها" .

  و اضاف العميد دهقان في هذا الاتصال الهاتفي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية  تتابع بدقة و حساسية التطورات الامنية في المنطقة و الازمة الحاصلة في البلد الصديق سوريا ، مؤكداً ضرورة الافادة من الوسائل السياسية و السلمية لحل المشكلات الامنية . و شدد العميد دهقان على ان استخدام القوة و العنف علاوة على أنه لن يؤدي الى الحد من التوتر .. فانه سوف يؤدي الى تصاعد الازمة وتعميمها على الوحدات السياسية .

من جانبه أكد وزير الدفاع السوري "العماد جاسم الفريج" أن القوات المسلحة السورية و الشعب السوري الشجاع ، مستعدان للتصدي الى أي شكل من اشكال العدوان العسكري عليهم من قبل القوى الكبرى وسيردون عليهم بحسم . و أضاف العماد الفريج : ان "الارهابيين الجناة عمدوا الى استخدام الاسلحة الكيميائية و قتل النساء و الاطفال و الابرياء ، للحصول على المزيد من الدعم من الدول الاقليمية والكبرى ، و للتعتيم على هزيمتهم و حرف الرأي العام وتبرير استمرارهم في جرائمهم" .  

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار