مصدر سوري : بنك الأهداف رداً على أي عدوان لن يتوقف عند حدود «إسرائيل»

رمز الخبر: 128978 الفئة: دولية
صواريخ سورية

كشفت مصادر سورية اليوم الجمعة لـموقع "النشرة" الالكتروني ، أنّ شكل الرد على العدوان الامريكي ، إن حصل ، سيكون على ضوء حجم الهجوم ، مشيرة الى ان «اسرائيل» لن تكون بمنأى عن الرد ، وستكون البنية التحتية «الاسرائيلية» هدفاً ضمن الاهداف .

و لفتت المصادر إلى أنّ التحضيرات على اعلى المستويات و ان الامور اصبحت جاهزة لاستيعاب الضربات ، مؤكدة أنّ الصورايخ جهزت و وضعت في مسارات معينة تفيد بنك الاهداف ولا تتوقف عند الحدود «الاسرائيلية» ، موضحة أنّ الامور قابلة للتوسع وأن كل السيناريوهات وضعت على الطاولة . و شرحت المصادر انه من الطبيعي في حالة التحضير للحرب ان يعاد تموضع القوات و نشرها في عدد من الاماكن وعدم حصرها في مقارها الرئيسية ، لافتة الى ان التحضيرات في ذروتها ولا يمكن الاطمئنان للمواقف الاميركية عن محدودية الضربة .

من جهة ثانية ، أوضحت مصادر سياسية مطلعة لـ"النشرة" أنّ دمشق لن تقبل بأمر رفضته قبل العدوان ، و هي حاضرة للدخول الى مؤتمر دولي للحوار مع المعارضة ولا داعي للقصف اذا كان الهدف الوصول الى مؤتمر "جنيف 2" . و قال مصدر سياسي آخر لـ"النشرة" : "إذا كانت الحملة ستنتهي باطلاق عدد من الصواريخ .. فان سوريا ستمتص الضربة و تتوقف الامور عند هذا الحد ، و إلا فنحن حاضرون لاسوأ الاحتمالات ، ولن يكون احد بمنأى عما يجري" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار