ردا على بيان وزراء الخارجية العرب ..

المتحدثة باسم وزارة الخارجية : أي عدوان عسكري ضد سوريا ستمتد تداعياته الي الشرق الاوسط

رمز الخبر: 131522 الفئة: سياسية
مرضية افخم

قالت المتحدثة الجديدة باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية السيدة "مرضية أفخم" ، ردا علي البيان الاخير لجامعة الدول العربية ، ان أي عدوان عسكري محتمل ضد سوريا ستمتد تداعياته الي منطقة الشرق الاوسط.

و قالت مرضية افخم في تصريح لها الاثنين ، ان اتخاذ جامعة الدول العربية موقفا من الاوضاع في سوريا قبل الاعلان الرسمي عن تقرير مفتشي الامم المتحدة يشير الي تسييس القضية والي نوع من اصدار حكم مسبق للامور . و صرحت أفخم بان هذه المواقف تهدف فقط الي ممارسة مزيد من الضغط علي الحكومة السورية ، مضيفة ان اتخاذ مثل هذه المواقف لا يساعد علي العملية الجارية ولا يؤدي الا الي تفاقم الازمة اكثر فاكثر ، مشيرة الي ان عملية الاستفزاز والتشجيع علي اللجوء الي القوة ، يعد امرا خطيرا . وقالت افخم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد بان التصريحات والاجراءات يجب ان تتركز علي الحيلولة دون توسيع رقعة الازمة والتجنب عن دخول المنطقة الي مرحلة لا يمكن تصور نهاية لها . و اعتبرت تصريحات وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل بانها غيرمنطقية و ناتجة عن تحليلات ومعلومات احادية الجانب . و اشارت الي انه يجب متابعة الالية السياسية لحل الازمة الجارية في سوريا و انه في هذا المسار من الضروري الاهتمام بالتصدي الشامل للارهاب المنظم والجماعات الارهابية التي تغذيها بعض الدول .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار