العميد دهقان : امريكا لن تستطيع ايجاد توازن استراتيجي في سوريا

رمز الخبر: 131560 الفئة: سياسية
دهقان

اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد حسين دهقان ان زرع بذور الحرب والعنف لن يؤدي الى ايجاد سلام و امن مستديمين في سوريا ، مشددا على ضرورة اللجوء الى اصوات كافة ابناء الشعب والمجموعات الاجتماعية والقومية في هذا البلد من اجل الوصول الى حل سياسي شامل.

واوضح وزير الدفاع في نفس الوقت بان القوات المسلحة الاميركية لاتمتلك حاليا القدرة العملياتية اللازمة للافادة من القوة العسكرية وايجاد توازن استراتيجي في سوريا ، مضيفا ان الادارة الامريكية تبتغي من وراء التلويح بشن هجمات محدودة اعادة المعنويات المتدهورة للمسلحين والارهابيين واضعاف القوة العملياتية للقوات المسلحة السورية وتغيير التوازن العملياتي لصالح المسلحين والارهابيين التكفيريين. و نوه العميد دهقان الى تداعيات التواجد الواسع لاكثر الجماعات الارهابية السلفية والتكفيرية تطرفا والمدعومة من قبل اميركا وبعض دول المنطقة في سوريا على الامن وحربها بالنيابة ضد الشعب السوري ، و قال مما لاشك فيه تعزيز وجود الارهابيين ودعمهم سيؤدي الى نشر فيروسهم في كافة المجالات السياسية وسيترك تاثيره السلبي على الامن العالمي . كما اشار الى التكاليف الباهضة لمتابعة امريكا مثل هذه التوجهات وعواقب الاجراء المشابه في افغانستان والذي ادى الى تشكيل شبكة ارهابية عالمية ، واضاف ان احداث الحادي عشر من سبتمبر كان ابسط ضريبة  دفعها الشعب الاميركي في اطار السياسات التخريبية التي يمارسها حكامهم .

من جهة اخرى،اعتبر وزير الدفاع تجاهل امريكا دعوات الراي العام العالمي بشأن تجنب ارتكاب العنف والعسكرتارية واللجوء الى  آليات مبنية على الحوار والتفاهم لحل الازمات الامنية ، بأنه مؤشر واضح على فقدان اصالة الشعارات الداعية للسلام والمصالحة التي يطلقها حكام هذا البلد. واضاف ان تجاهل الادارة الامريكية التي تهدد اليوم بشن عدوان عسكري على سوريا بذريعة استخدامها السلاح الكيمياوي، للتحذيرات التي اطلقتها ايران قبل ثمانية اشهر بشأن دخول شحنات غاز السارين الى سوريا ، قد وفر الظروف فعليا لاجراء الهجمات الكيمياوية في هذا البلد. ثم اشار العميد حسين دهقان الى معارضة حلفاء امريكا التقليديين الجادة  لقرارها بشأن العدوان على سوريا ، وقال ان اللجوء الى الكونغرس لاخذ تصريح للعدوان على سوريا يشير الى ان حكام امريكا الذين خضعوا لضغط اللوبي الصهيوني للقيام بعدوان على سوريا يسعون الى نقل العبء السلبي والتكاليف الواسعة لهذا القرار الى سائر دوائر القرار في اميركا.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار