مخاطبة أمريكا...

نيويورك‌ تايمز: تحدثوا مع ايران بإحترام لأن مشاركتها من عناصر التوصل الي السلام في سوريا

رمز الخبر: 131584 الفئة: سياسية
علم ایران

حثت صحيفة نيويورك‌ تايمز الامريكان وحلفاءهم الي التحاور مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بلغة الإحترام ورأت أن مشاركتها وروسيا تعتبر من العناصر الكفيلة للتوصل الي سلام في سوريا.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الكاتب في هذه الصحيفة اعتبر مشاركة ايران وروسيا السبيل الوحيد للحصول علي استراتيجية طويلة الامد لتسوية الازمة السورية ودعا أمريكا الي الكف عن التكبر والرياء أمام هذين البلدين. وأكد الكاتب آناتول ليون ضرورة اعادة الساسة الامريكان النظر في نهجهم مشددا علي أنه لايمكن تجاهل هذه الحقيقة وهي أن تسوية الازمة السورية تتطلب مشاركة ايران وروسيا حيث علي واشنطن أن تتفهم بأن عليها الدخول في حوار مع كل من طهران وموسكو وتجنب الاسلوب الاستعلائي والرياء ازاءهما. وأشار هذا الكاتب في بداية مقاله الي أن أمريكا لاتريد النصر لأي من طرفي النزاع في سوريا موضحا أن الخيار العسكري الامريكي ضد هذا البلد للحيلولة دون استخدام الاسلحة الكيمياوية مرة اخري لايمكنه معالجة مشكلة السياسة الخارجية التي تعتمدها واشنطن. وأوضح الكاتب أن الساسة الامريكان يدركون جيدا أن ايران وروسيا تؤديان دورا متميزا في حل الازمة السورية ولهذا اضطر الرئيس الامريكي علي التحفظ في اعتماد الخيار العسكري ضد دمشق. وقال " ان علي الحكومة الامريكية في الوقت الراهن القاء نظرة حقيقية الي مختلف أبعاد السلام الحقيقي في سوريا وتغيير نهجها الشامل في الشرق الاوسط من خلال اتخاذ الوضع السوري بعين الاعتبار "‌. واعتبر الكاتب هذا التغيير السبيل الوحيد للحيلولة دون تقسيم سوريا علي الامد البعيد ورأي أن التوصل الي استراتيجية تضمن حقوق كل المجموعات ومختلف الطوائف والمذاهب في سوريا انما يكمن في التوصل الي هذه الاستراتيجية. وقال هذا الكاتب " ان مشاركة روسيا وايران والعراق تعتبر ضرورة للحصول علي مثل هذه الاستراتيجية "‌.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار