الرئيس المصري : نرفض التدخّل العسكري في سوريا وصبرنا أوشك على النفاد من الموقف القطري

رمز الخبر: 133508 الفئة: دولية
عدلي منصور

اكد الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور في أول إطلالة تلفزيونية له ، إنّ بلاده ضدّ التدّخل العسكري في سوريا ، كما اعتبر أن "الصبر أوشك على النفاد" من الموقف القطري ، و أن على تركيا ان لا تنظر إلى العلاقة مع مصر بمنظور فصيل معيّن .

 و قال الرئيس منصور إنّ "لا تراجع عن خارطة الطريق للمرحلة الانتقالية تحت أي بند من البنود" ، مشيرًا إلى أنه "لا إقصاء لأي فصيل سياسي ، والمصالحة لا تتعارض مع محاسب المتورطين في العنف". وفي أول لقاء تلفزيوني له منذ تعيينه رئيسا مؤقتاً في تموز الماضي، بثّته التلفزة المصرية في وقت متأخر من ليل الثلاثاء ، كشف منصور وقائع عن فضّ اعتصامي"رابعة العدوية والنهضة" بقوله : "حاولنا اتباع كل المراحل السلمية لإنهاء الفوضى و فتح ممرات آمنه لخروج المعتصمين ، ولم تتم الإستجابة لكل تلك المحاولات" . و أشار منصور الى أنه تمّ تكليف قوات الشرطة بضبط النفس والإلتزام بالشكل القانوني في فضّ الاعتصامات ، مؤكدًا أن "الشرطة التزمت بكل المعايير القانونية ومراحل فضّ الإعتصامات في كلّ العالم" . و أعرب منصور عن حزنه لسقوط أيّ شخص ، سواء من القوات المسلحة أو الشرطة أو مواطن يتبع أي فصيل آخر من الدولة، مشددًا على أنه لم يكن يتمنى سقوط ضحايا . ولفت منصور إلى أنّ "الاعتراضات على لجنة الخمسين لن تعوّق عمل اللجنة، وستكمل عملها"، مؤكداً أنه تمّ التشاور مع جميع الجهّات فى الدولة . وحول مسألة حلّ جماعة الإخوان المسلمين قال إن "الأمر متروك للقضاء المصري ، وإن كلمته ستنفّذ في كل الأحوال" . و أعلن أن "أولوية الحكومة خلال الفترة المقبلة ستنصّب على الملف الاقتصادي حتى يشعر المواطن بتحسّن في معيشته" . و بالنسبة لعلاقات مصر العربية والخارجية قال منصور في ردّ على سؤال حول الموقف من قطر : "صبرنا أوشك على النفاد من الموقف القطري" . وحول الموقف الغربي مما يحدث في مصر ، اعتبر منصور ان "المؤشرات والرسائل الصادرة حول الموقف الأوروبي بدأت تتحسن"، لكن الموقف الأميركي "يحتاج إلى إيضاح". و أشار إلى العلاقات مع تركيا بالقول : "لم نتوقع نحن ولا الشعب التركي موقف الإدارة التركية التي يجب ألا تنظر بمنظور كيان أو فصيل معين ، ونتمنى أن تسود العلاقات الطيبة مع تركيا"، مؤكدًا أن "مصر لا تقبل أي تدخل في الشان المصري، ونحن منفتحون على العالم وعلى الدول الأخرى لكن دون تدخل" . كما أكدّ  الرئيس المصري المؤقت أن "مصر ملتزمة بدعم القضية الفلسطينية، و أن الدور المصري لن يتراجع كما أنها ملتزمة بالمعاهدات المبرمة مع «إسرائيل»" . و قال إن "الموقف العربي ، خاصة السعودي و الإماراتي من الثورة المصرية مشرّف جدًا ويعكس تاريخ العلاقات بين مصر وتلك الدول" . وأشار إلى أن "مصر ضد التدخّل العسكري في سوريا ، ولابد من إيجاد حلول سياسية للأزمة السورية وننتظر نتائج مفتشي الأمم المتحدة" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار