الخارجية الروسية : توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا قد يكون له وقع الكارثة

رمز الخبر: 133520 الفئة: دولية
روسيا

حذرت روسيا من كارثة قد تقع إذا أصيب مفاعل نووي قرب العاصمة السورية دمشق يحتوي على يورانيوم مشع بصاروخ إثناء العدوان الامريكي المحتمل على سوريا .

و قد أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش، أن العملية العسكرية المحتملة ضد سورية قد تطال أهداف حساسة من ناحية الأمن النووي وحظر انتشار السلاح النووي.
واضاف ، في حال سقوط قذيفة قتالية بقصد أو من غير قصد على مفاعل صغير مصدر للنيترونات يقع في ضواحي دمشق فإن آثار ذلك قد تكون كارثية حيث يحتمل أن تلوث المناطق المحيطة به باليورانيوم عالي التخصيب ومواد ناتجة عن الانحلال الإشعاعي ، وحينها تستحيل إمكانية ضمان الجرد والرقابة على المواد النووية المتوفرة في هذا المفاعل والحفاظ عليها.
ودعا لوكاشيفيتش أمانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى الرد السريع على التطورات الأخيرة وتقدم للدول الأعضاء فيها تحليلا للمخاطر المتعلقة بالضربات الأمريكية المحتملة إلى المفاعل وغيره من الأهداف السورية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار