"حماس" و"التوحيد الإسلامي" تدعوان الى توحيد البندقية في وجه الكيان الصهيوني

رمز الخبر: 133674 الفئة: دولية
طرابلس

دعت حركتا المقاومة الاسلامية "حماس" و "التوحيد الإسلامي" في لبنان ، كافة الحركات الإسلامية الى منع التحريض و تحريم الاقتتال الداخلي و توحيد البندقية في وجه كيان الاحتلال الصهيوني الغاصب للقدس .

جاء ذلك خلال استقبال الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال شعبان ، في مكتبه بمدينة طرابلس بشمال لبنان وفدًا قياديًا من حركة المقاومة الاسلامية حماس في مخيمات شمال لبنان، ضم المسؤول السياسي للحركة في الشمال أبو ربيع الشهابي، وعضو رابطة علماء فلسطين الشيخ محمد الحاج، ومسؤول ملف مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين أحمد الأسدي. وفي هذا اللقاء بحث المجتمعون وفقًا لبيان مشترك ما تتعرض له مشاريع المقاومة والحركات الوحدوية الجهادية من تشويه وتهشيم ممنهج في محاولة واضحة لضرب المشروع الجهادي المقاوم في المنطقة ، معتبرين استهداف المقاومة اليوم يأتي بطريقة مدبرة وممنهجة. وأكد المجتمعون علي ضرورة العمل لمواجهة حملات الاستهداف الداخلي والخارجي التي لا يستفيد منها إلا أعداء الامة الاسلامية  وأعداء مشروع المقاومة ، ووجهوا نداءا إلي كل الحركات الجهادية الإسلامية من أجل الاتفاق علي ورقة عمل سياسي واحدة تحدد أولويات الحركة الإسلامية وتؤكد علي حرمة الاقتتال الداخلي ووحدة البندقية في مواجهة المشروع الصهيوني وأدواته ، باعتباره العدو الاول للامة الاسلامية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار