انطلاق أعمال قمة "العشرين" في بطرسبورغ .. وبوتين يقترح مناقشة الملف السوري خلال مأدبة العشاء

رمز الخبر: 133732 الفئة: دولية
قمئ العشرین

على ايقاع التهديد الغربي بشن عدوان عسكري على روسيا بقيادة امريكا .. انطلقت في مدينة سان بطرسبورغ مسقط الرئيس الروسي ، اليوم الخميس ، أعمال قمة مجموعة "العشرين" ، فيما اقترح الرئيس فلاديمير بوتين في كلمته أثناء افتتاح القمة مناقشة ملف الازمة السورية خلال مأدبة العشاء .

و قال بوتين : إن "بعض المشاركين (في القمة) طلبوا مناقشة مسائل السياسة الدولية التي ليست مدرجة على جدول أعمالنا ، بما في ذلك الوضع في سوريا" . و أضاف بوتين : "أقترح القيام بذلك أثناء مأدبة العشاء .. و الآن سنناقش القضايا التي اجتمعنا من أجل بحثها أصلا ، و التي تعتبر رئيسية بالنسبة إلى دول مجموعة العشرين" .

و ينتظر ان تشهد اجتماعات القمة العشرين مشاورات مكثفة حول سوريا ، وسط تأكيدات من جانب دبلوماسيين في الأمم المتحدة على أن الزعماء المشاركين سيبذلون قصارى جهدهم لتسريع انعقاد مؤتمر "جنيف 2" لإرساء حلّ سياسي للأزمة السورية ، و ذلك رغم الاستعدادات العسكرية الجارية بقيادة الولايات المتحدة لشن عدوان على سوريا . و يعد مؤتمر "جنيف-2"، الذي تحاول الأسرة الدولية منذ أشهر عديدة عقده لإيجاد حل سلمي للأزمة السورية ، استكمالاً لمؤتمر سابق عقد في جنيف في 30 حزيران  2012 ، و أثمر يومها اتفاقاً دولياً على خريطة طريق لعملية سياسية انتقالية في هذا البلد . و قال سفير أستراليا لدى الأمم المتحدة غاري كوينلان إنه حتى وإن كان الخلاف لا يزال قائماً بين روسيا والغرب بشأن الضربة العسكرية التي تعتزم واشنطن توجيهها لسوريا، فإن أعضاء مجلس الأمن متفقون على أنه مازال عقد جنيف 2 أمراً ضرورياً وملحاً . وأضاف أن البحث سيتطرّق لكيفية التوصل سريعاً إلى هذا الأمر (عقد جنيف-2)، وقال إنه من المهم إعادة إحياء الجهود الدبلوماسية وأن يتم ذلك على مستوى أعلى . و جاءت تصريحات كوينلان، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي لشهر  أيلول الجاري، في معرض إيجازه للصحفيين فحوى جلسة المداولات السرية التي عقدها المجلس . و كانت لندن أعلنت أن رئيس وزرائها ديفيد كاميرون سيؤكد للرئيس الروسي فلاديمير بوتن في سان بطرسبورغ على هذه النقطة .
هذا ولم يتقرر حتى الساعة عقد أي اجتماع بين الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين ، فيما لم تستبعد المصادر أن يحصل لقاء عرضي في الكواليس . و ستسمح هذه القمة عقد المزيد من اللقاءات الثنائية بين انصار و معارضي العدوان العسكري على سوريا مع اقتراب التاسع من ايلول موعد استئناف عمل الكونغرس الاميركي الذي سيبت في مسألة توجيه ضربة لسوريا .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار