رفسنجاني يفند ما نُسب له بشأن اتهام سوريا باستخدام الكيمياوي ويؤكد : الاستكبار بصدد الهيمنة على المسلمين

فند أية الله الشيخ هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الاسلامي في ايران اليوم السبت ، التصريحات المنسوبة اليه بشأن اتهام سوريا باستخدام الاسلحة الكيمياوية ، و استنكر التهديدات الامريكية بشن عدوان عسكري ضد هذا البلد تحت ذريعة تهمة غير ثابتة ، مؤكدا ان الاستكبار العالمي بصدد الهيمنة على المسلمين و الدول الاسلامية في المنطقة .

رفسنجانی یفند ما نُسب له بشأن اتهام سوریا باستخدام الکیمیاوی ویؤکد : الاستکبار بصدد الهیمنة على المسلمین

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء بأن آية الله رفسنجاني أعلن ذلك خلال استقباله اليوم أعضاء لجنة أبناء الشهداء والمضحين لدي اشارته الي الأوضاع المزرية التي يشهدها العالم الاسلامي في الوقت الحاضر ، مؤكدا ان ما نسب اليه من تصريح حول اتهام الحكومة السورية باستخدام الاسلحة الكيمياوية و اعتبره تحريفا إعلاميا و ليس صحيحا أبداً  ، مدينا العدوان على هذا البلد بكل اشكاله  . و شدد الشيخ رفسنجاني على أن الامة الاسلامية تواجه حاليا أزمات الواحد تلو الاخري خاصة التهديدات التي اطلقتها أمريكا ضد الشعب السوري مشددا علي أن الاستكبار العالمي يحاول فرض هيمنته علي المسلمين والعالم الاسلامي ودول المنطقة عبر  التهديد بالتدخل والهجوم المباشر علي سوريا . و دان عضو مجلس خبراء القيادة ، أمريكا وبعض الدول الغربية لاطلاق تهديداتها ضد سوريا معربا عن أسفه لما يعانيه الشعب السوري من مشاكل كبيرة  أدت الي تشريد المواطنين العزل بشكل لم يسبق له مثيل لافتا الى ان هذا الشعب يواجه تهديدات أجنبية من خلال ذريعة لم يتم اثباتها هي إستخدام الاسلحة الكيمياوية . و أشار سماحته الي هذا الاتهام مؤكدا أن كل الأديان السماوية خاصة الدين الاسلامي الحنيف لن تسمح بإستخدام هذه الاسلحة الفتاكة لأية جماعة أو حكومة ، و أوضح قائلا "ان الدول الغربية هي التي زودت صدام بهذه الاسلحة في حربه التي فرضها علي الجمهورية الاسلامية الايرانية " . و أضاف : "ان النظام الاسلامي لم يستخدم هذه الاسلحة ابان الحرب المفروضة رغم أنه كان بإمكانه أن يفعل ذلك الا انه أبي استخدام اسلحة الدمار الشامل انطلاقا من مبادئه الاسلامية و ايمانا منه بأن الدين يحرم اللجوء الي استخدام مثل هذه الاسلحة" . وأشار آية الله هاشمي رفسنجاني الي التضحيات التي قدمها أبناء الشعب الايراني ابان الحرب الصدامية المفروضة مشيدا بشخصية الشهداء الابرار والمعاقين الابطال الذين قدموا كل ما لديهم من غال ونفيس للدفاع عن الوطن والشعب الايراني والنظام الاسلامي دفاعا عن استقلال ايران وسيادتها الوطنية . وانتقد الشيخ رفسنجاني بشدة تناغم بعض وسائل الاعلام الداخلية مع اهداف العدو ، و قال : ان بعض وسائل الاعلام نقلت تصريحات منسوبة إليّ بشأن سوريا ، موفرة الذريعة لسوء الاستغلال و التسقيط الجديد ، وهذا ليس صحيحا ابدا .

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة