شبكة "إيه بي سي نيوز " الاخبارية الامريكية : العالم يخشى سقوط الأسد

رمز الخبر: 146721 الفئة: دولية
الاسد

اشارت شبكة “إيه بى سى نيوز” الإخبارية الأمريكية، الى إن المجتمع الدولى أكسب الرئيس السورى بشار الأسد قوة وشرعية مضاعفة من خلال الاتفاق الروسي- الأمريكي، وذلك لخوفه من تحول سوريا إلى إمارة إسلامية ووقوعها فى براثن تنظيم القاعدة.

وأوضحت الشبكة، فى سياق تقرير بثته على موقعها الإليكتروني ، أن الرئيس السوري اكتسب قوة على نطاق واسع بعد ذلك الاتفاق مع اهتمام المجتمع الدولى بشكل خاص بمستقبل سوريا بعد سقوط الأسد، وهو الأمر الذى يستتبعه سقوطها فى قبضة تنظيم القاعدة وفصائله المتطرفة داخل سوريا.
ودللت الشبكة، على ذلك الأمر بالصراع الجديد داخل صفوف المعارضة المسلحة، ألا وهو الصراع بين الجيش الحر وتنظيم ما يسمى بدولة العراق والشام ، حيث سيطر الأخير على بلدة “أعزاز” الحدودية بعد اشتباكات حامية الوطيس بدأت الثلاثاء وانتهت يوم الخميس، بعد توصلهما لاتفاق لوقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن تلك الجماعة المتطرفة تحاول بكل ما أوتيت من قوة لتوسيع نفوذها داخل المناطق التى تسيطر عليها المعارضة المعتدلة.
وأوضحت، أن المحصلة على المدى البعيد ستكون على الأرجح حربا ممتدة من استنزاف القوى بين أطياف المعارضة المسلحة المختلفة والتى فى الأصل تقاتل ضد النظام السورى ، الأمر الذى من شأنه أن يأتى على الأخضر واليابس داخل سوريا ويزيد من نار النزاع الطائفى والتطرف داخل منطقة الشرق الأوسط بأسرها.
وفيما يتعلق بالاتفاق الأمريكي- الروسي، لنزع الترسانة الكيميائية السورية، أشارت الشبكة إلى أن ذلك الاتفاق، قد منح “قبلة الحياة” للأسد وأعاد ترتيب الأوراق فى الأزمة السورية، حيث تسبب فى حالة من الحيرة  في اوساط المعارضة التى كانت تعلق أمالا عريضة على قيام واشنطن بتوجيه ضربة عسكرية ضد دمشق، قد تقلب موازين الصراع فى سوريا والذى دخل عامه الثالث .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار