قتلى تونس والسعودية في سوريا هم الاكثر من بين قتلى بقية الدول العربية

رمز الخبر: 147099 الفئة: دولية
قتلى

كشفت وكالة "بينتابوليس" للإحصاءات الأميركية عن تزايد أعداد القتلى العرب في سوريا ، وكان لتونس نصيب الأسد منها حيث تصدرت هذه اللائحة التي ضمت معظم البلدان العربية و ذلك في إحصائية أعدّتها بالاستناد إلى شهادات الوفاة التى يتم إصدارها في بلدان القتلى.

وقالت الوكالة في تقريرها أنّ ما لا يقل عن 130 ألف مسلح غير سوريٍ يقاتلون في صفوف المعارضة المسلحة السورية ،وأضافت أن المسلحين جاؤا الى سوريا من 49 بلدا من بلدان العالم ، معظمهم ينضمون إلى كتائب ذات طابعٍ ارهابي ، والإحصائية التي نشرت مؤخراً كشفت أرقام القتلى العرب في صفوف هؤلاء المسلحين من دون ذكر أرقام القتلى الأجانب . و جاء بالإحصائية أن عدد القتلى التونسيين تصدروا اللائحة بـ 1902، تلاهم القتلى الليبيون بـ 1807 ، ومن دول المغرب العربي أيضاً 412 قتيلاً مغربياً، و273 جزائرياً وقتيلٌ واحدٌ من موريتانيا ، وذلك اضافة الى 821 قتيلاً من مصر، ثلاثة قتلى من السودان، و42 قتيلاً من الصومال. أما القتلى السعوديون هم الأكثر عدداً بين دول الخليجالفارسي ، اذ قتل 714  سعودياً في سورية إلى جانب 571 يمنياً ، 71 كويتياً ، 21 عمانياً، 19 بحرينيناً، 9 قتلى من الإمارات، و 8 قتلى من قطر. وأما من الدول المجاورة لسورية، فالقتلى العراقيون هم الأكثر عدداً، ويحتلون المركز الثالث عربياً بـ 1432 قتيلاً، يليهم الفلسطينيون بـ 1002، ومن لبنان 828 قتيلاً. يُذكر أن الإحصائية لم تذكر أعداد القتلى الأردنيين، رغم وجود عدد لابأس به منهم وكان آخرهم الانتحاري "عمار الحمزاوي" الذي فجّر نفسه بسيارة مفخخة بحاجز تابع للجيش السوري على مدخل "معلولا"، غير القتلى التي يتم نعيهم من قبل الجماعات التكفيرية المتواجدة في الأردن بشكل دوري ومنهم قيادات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار