قوات صهيونية تشارك في السيطرة على المركز التجاري في نيروبي

رمز الخبر: 147192 الفئة: دولية
ارهاب

اعلن في الدقائق الاولى من صباح اليوم الاثنين ، استعادة السيطرة على مركز " ويستغيت " التجاري «الاسرائيلي» في نيروبي بعد 36 ساعة من المواجهات المسلحة بين اجهزة الامن ومسلحين من حركة شباب الصومال السلفية المتطرفة وسقوط عشرات القتلى والجرحى.

وتحدث مصدر امني طالبا عدم الكشف عن هويته ، عن تدخل قوة كوماندوس صهيونية لمساندة القوات الامنية الكينية لاعادة السيطرة على المركز التجاري ، الذي اسفر هجوم المسلحين عليه عن مقتل 68 شخصا واصابة العشرات . 
واشنطن التي قتل لها عدة اشخاص في هذا الهجوم أرسلت إلى نيروبي قوات خاصة أمريكية من قواعد في إيطاليا ، كما ارسلت لندن فريقا متخصصا في العمليات الإرهابية إلى نيروبي . و يشير التخطيط للعملية الذي تطلب إدخال عشرات الإرهابيين المدربين والمجهزين بكميات كبيرة من السلاح إلى كينيا يشير إلى تدخل تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في الهجوم على نيروبي ، والذي كان قد هاجم  أهدافا أمريكية و«إسرائيلية»  من قبل ، كما  اوضحت هذه العملية فشل عمل المنظومات العسكريةوالاستخباراتية الصهيونية  العاملة في كينيا  على الصعيدين  العسكري والامني ، حيث ان  وزارة الحرب الصهيونية توفر  للجيش الكيني الذي يحارب في الصومال ضد حركة الشباب وسائل قتالية كثيرة وكذلك استشارة تكتيكية ، اما أجهزة  الاستخبارات الصهيونية فقد التزمت بمساعدة كينيا في بناء غلاف حماية ضد العمليات الإرهابية تحول بين حركة الشباب ونقل الحرب من الصومال إلى داخل الأراضي الكينية حتى لا ينشأ وضع تفتح فيه جبهة ثانية داخل كينيا من خلف القوات العسكرية الكينية التي تقاتل في الصومال .

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار