« العلمائي»: استدعاؤنا إلى القضاء الخليفي استكمال للتحريض الطائفي والانتهاكات

رمز الخبر: 147759 الفئة: دولية
علماء البحرین

أكد "المجلس الإسلامي العلمائي" في البحرين اليوم الاثنين أن استدعاء أعضاء الهيئة المركزية فيه للمثول أمام المحكمة الإدارية ، يأتي ضمن حملة تحريضية طائفية ضد المجلس شنتها وسائل الإعلام الرسمية وأدوات السلطة الخليفية قبل و بعد تحريك الدعوى القضائية.

و قال المجلس العلمائي في بيان : " ان استهدافه يترافق والتصعيد الأمني الذي تشهده البلاد عبر الضغط لترحيل الشيخ حسين النجاتي واعتقال المساعد السياسي للأمين العام لجمعية "الوفاق" خليل المرزوق، ورفع وتيرة اﻻنتهاكات في مجال حقوق الإنسان ". و يشار إلى أن المحكمة الإدارية في البحرين أرسلت بلاغات أمس لأعضاء الهيئة المركزية السبعة، وكذلك للعضوين اﻻحتياطين للهيئة؛ للمثول أمام المحكمة في أول تشرين الأول المقبل على خلفية رفع وزارة العدل دعوى قضائية لحلّ المجلس، وإغلاق مقرّه، وتصفية أمواله . و تمّ إرسال الاستدعاءات لمبنى المجلس، ورفضت الإدارة التنفيذية استلامها لأنّها غير مخوّلة بذلك. و يأتي هذا اﻻستدعاء ضمن حملة ضد المجلس شنتها وسائل الإعلام الرسمية وبعد تحريك الدعوى القضائية، وسط تصعيد أمني تشهده البلاد تمثّل في الضغط لترحيل آية الله الشيخ حسين النجاتي وكيل المرجع الديني آية الله  السيد علي السيستاني من وطنه، واعتقال خليل المرزوق المساعد السياسي لأمين عام جمعية الوفاق الوطني الإسلامية . وأعضاء الهيئة المركزية الذين تمّ استدعاؤهم، هم: سماحة السيد مجيد المشعل (رئيس المجلس)، سماحة الشيخ محمود العالي (نائب الرئيس)، سماحة السيد محسن الغريفي (أمين سر الهيئة)، سماحة الشيخ منير المعتوق، سماحة الشيخ فاضل الزاكي، سماحة الشيخ رائد الستري، سماحة الشيخ محمد خجسته، إضافة للعضوين الاحتياطيين: سماحة الشيخ عيسى المؤمن، وسماحة الشيخ صادق العافية .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار