منتدى البحرين لحقوق الإنسان" يحذر من التطورات الخطيرة في هذا البلد

رمز الخبر: 151254 الفئة: دولية
منتدى البحرين لحقوق الانسان

عقد المسؤول الإعلامي في منتدى البحرين لحقوق الإنسان «باقر درويش» اليوم الخميس مؤتمراً صحفياً في العاصمة اللبنانية بيروت اعتبر فيه إغلاق المجلس العلمائي من قبل نظام ال خليفة الدموي ، هو اضطهاد طائفي صارخ واستعداء لمكون أساسي من الشعب.

        

و حذر درويش من التطورات الخطيرة التي تشهدها البحرين من سياسات القمع وعقاب جماعي واعتقالات، لافتاً الى أن المجلس العلمائي هو مؤسسة دينية تمارس نشاطها وفق ما يكفله القانون الدولي، مشيراً إلى أن إغلاق المجلس هو اضطهاد طائفي صارخ واستعداء لمكون أساسي من مكونات الشعب في البحرين . و دعا المسؤول الإعلامي لمنتدى البحرين لحقوق الإنسان المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على نظام البحرين، مشيراً إلى أن عدم التحرك في هذا الإتجاه سيشجع النظام على الإستمرار في نهجه القمعي.

بدوره أكد الشيخ غبريس أن الشعب البحريني أثبت قدرته على الصمود والتحمل رغم كل ما تعرض له من قتل ودمار وقمع وأذى على يد النظام الحاكم، معتبراً أن التحرك السلمي شرف يتفاخر به هذا الشعب المظلوم وهذا ما يدل على وعيه وحكمته ولذلك خرج الحاكم عن طوره أمام سلمية هذا الشعب.

 

من جهته أكد الشيخ القطان أن ما يحدث في البحرين مناف لعقيدة الإسلام وانتهاك لحقوق الإنسان على يد حكومة لا تؤمن بالحرية والديمقراطية، محذراً من أن النظام يسعى لضرب الوحدة الوطنية والإسلامية في البحرين، منوهاً بسلمية هذا التحرك ومؤكداً أن القمع لن ينفع مع هذا الشعب الذي سيصل إلى مبتغاه، وشدد الشيخ القطان على أن أي فنتنة سنية - شيعية لن تخدم سوى العدو الصهيوني.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار