تجمع العلماء المسلمين في لبنان : أين العرب من الاعتداءات الصهيونية على المسجد الاقصى ؟؟

رمز الخبر: 151331 الفئة: انتفاضة الاقصي
تجمع العلماء المسلمين في لبنان

حذر "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان في بيان بان العدو الصهيوني يقوم في غمرة الإنشغال بالحرب على سوريا ، بممارسة اعتداءات ممنهجة على الأراضي و الشعب الفلسطيني ، منها الانتهاكات المتكررة للمسجد الأقصى .

و تساءل تجمع العلماء المسلمين في لبنان في البيان قائلا "أليست قضية فلسطين هي القضية المركزية؟! وأين هم عرب الردة اليوم ليجتمعوا ويقرروا ويعدوا بأموالهم وسنابك خيلهم للثأر للكرامة العربية كما تحشدوا على سورية خدمة للأميركي والصهيوني؟". و لفت البيان بعد زيارة قام بها وفد منه للسفير السوري في لبنان «علي عبد الكريم علي» انه "ظهر وبشكل واضح أن الجماعات التكفيرية التي تتقاتل في ما بينها اليوم همها السيطرة من خلال القتل والإجرام"، وتساءل "أي نموذج حضاري يعدنا به العالم الحر اليوم؟"، واكد ان "الحل الوحيد للوضع في سورية هو الحوار لانتاج حل سلمي ينتج إدارة وطنية مشتركة لبناء سورية الجديدة". و اشار البيان الى ان "زيارة السفير علي تخللها البحث في الاوضاع العامة بالاضافة الى موضوع الضيوف السوريين في لبنان حيث جرى التأكيد على الترحيب بهم"، ودعا "لمعالجة هذا الموضوع من الناحية الاجتماعية خصوصا على أعتاب العام الدراسي الجديد"، ونبه "من إمكانية وجود عناصر مجرمة تسللت إلى لبنان وخططت لأعمال إجرامية"، وهنأ "سورية قيادة وشعبا بالحكمة التي تعاملت بها مع التهديد الأميركي الظالم وبالانتصارات التي حققها الجيش السوري في عدة مواقع من سورية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار