"السفير" : هل تتولى الرياض وطهران إدارة المرحلة الإنتقالية في لبنان؟

نقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن سياسي مخضرم قوله إن اللقاء السعودي الإيراني المرتقب سيخرج باتفاق تقطف ثماره في لبنان ، معتبرة أن اللوبي اليهودي والسعودي سيضع العصي في دواليب العلاقات الأميركية الإيرانية .

"السفیر" : هل تتولى الریاض وطهران إدارة المرحلة الإنتقالیة فی لبنان؟

و كتبت "السفير" تحت عنوان "هل تتولى الرياض وطهران إدارة المرحلة الإنتقالية في لبنان؟" تقول : أن "السياديين اللبنانيين يعوّلون على اللقاء السعودي ـ الإيراني، الذي لا بدّ من أن يكون لبنان على جدول أعماله" . ونقلت الصحيفة عن نائب مخضرم في "تيار المستقبل" أن "كل طرف سيدخل لقاء عيد الأضحى حاملاً بيده "خريطة انتشاره" من سورية إلى اليمن، مروراً بالعراق ولبنان والبحرين... ثم يبدأ التفاوض بين طهران والرياض". وقالت الصحيفة إن "السياسي المخضرم لا يربط نفسه بين الانفراج الأميركي الإيراني والانفتاح السعودي على روحاني" ، مضيفا :ً إن السعوديين "قرروا أن يحاوروا طهران بمعزل عن حليفهم الأميركي، معتمدين على معطيات عدة عنوانها أولوية مصالحهم وأمنهم القومي". و اعتبرت الصحيفة أنه "لا يشكك أحد في أن أولى ثمار أي اتفاق سعودي إيراني ستقطف في لبنان"، لكنها لفتت إلى أن "ثمة من يتحدث عن دور استثنائي للوبي اليهودي في الولايات المتحدة و"اللوبي السعودي" لوضع العصي في دواليب العلاقات الأميركية - الايرانية" على حدّ تعببير "السفير".

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة