كاثرين اشتون:نريدأفضل الأجواء الممكنة للمحادثات مع ايران

ردت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون على سؤال ان كان يجب فرض عقوبات جديدة على ايران في حين تبدأ جولة محادثات جديدة معها بشأن برنامجها النووي قائلة : انها تريد الذهاب الى المحادثات المقررة يومي 15 و16 تشرين الأول مع ايران في جنيف "في افضل اجواء ممكنة" .

کاثرین اشتون:نریدأفضل الأجواء الممکنة للمحادثات مع ایران

و اضافت "اود الذهاب الى جنيف بافضل اجواء ممكنة لاجراء تلك المفاوضات فعلا . ويعني ذلك بكل السبل، اننا ينبغي ان نظهر استعدادا ونية حسنة للجلوس والتحدث ونتوقع نفس الشيء في المقابل" . و أفادت وكالة انباء رويترز أن اشتون أجابت بالرفض علي سؤال هل أن بدء الحوار النووي مع ايران سيواكبه فرض حظر جديد عليها موضحة أن الجانب الاوروبي يسعي لتوفير أفضل الاجواء للحوار المقبل بين ايران ومجموعة الـ 6 في جنيف. ولدي اجابتها علي سؤال آخر أكدت المسؤولة الاوروبية أنها ليست في منصب يخولها مخاطبة الكونغرس الامريكي بإتخاذ القرار الذي تبتغيه معلنة أنها ترغب بكل صدق اجراء الحوار الثنائي في جنيف من خلال توفير أجواء أفضل لانجاح هذه الجولة من المحادثات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومجموعة 1+5. وقالت اشتون " ان هذا يعني بأننا يجب أن نشارك في الحوار مهما كانت الظروف واثبات حسن نوايانا ونتوقع من الطرف المقابل نفس التعامل أيضا ". الجدير بالذكر أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونظرائه في الدول الاعضاء بمجموعة الـ 6 عقدوا اجتماعات لمناقشة الملف النووي في نيويورك علي هامش مشاركتهم في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة التي جرت الاسبوع الماضي. وكانت رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون اعلنت بعد هذه الجولة من المحادثات التي جرت ولأول مرة علي مستوي وزراء خارجية في نيويورك أن اللقاءات مع ايران كانت بناءة ومثمرة للغاية و تقرر أن تعقد الجولة المقبلة من الحوار بين كلا الطرفين في جنيف خلال اليومين 15 و16 تشرين الاول الجاري. وقد عقدت الجولة الاولي من المحادثات بين وزير الخارجية ونظرائه الامريكي جون كيري لأول مرة والروسي سيرغي لافروف والبريطاني ويليام هيغ والفرنسي لوران فابيوس والصيني فانغ اي والالماني غيدو فيستروله في نيويورك علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.

الأكثر قراءة الأخبار {0}
عناوين مختارة