رئيس منظمة صناعات الجوفضاء يكشف عن صناعة صواريخ خفيفة بعيدة المدي

أعلن رئيس منظمة صناعات الجوفضائية بالجمهورية الاسلامية الايرانية العميد السيد مهدي فرحي صناعة صواريخ خفيفة بعيدة المدي بهذه المنظمة وأكد زيادة مدي الصواريخ التي تنطلق من القواعد المتحركة الي 300 كيلومتر والتي تتميز بالدقة وسرعة الحركة بشكل كبير للغاية.

مهدی فرحی

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن العميد فرحي أكد ذلك في مقال نشره شرح فيه النشاطات التي تقوم بها هذه المنظمة في مجال الجوفضاء والتسليح الصاروخي. وقال هذا المسؤول العسكري " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتمد في الوقت الحاضر 5 استراتيجيات في المجال الصاروخي التي تشمل الصواريخ المضادة للدروع وكروز والبالستية والمضادات والفضائية واطلاق الاقمار الصناعية. وأشار العميد فرحي الي الانجازات والمكاسب التي حققتها منظمة الصناعات الجوية في مختلف المجالات بينها صناعة الصواريخ المضادة للجو موضحا أن منتسبي هذه المنظمة يبذلون كل مالديهم من جهود للتعويض عن التخلف الماضي بصورة أساسية. وأكد أن القوات المسلحة بادرت الي تقسيم السماء الي 7طبقات وتخصيص مشروع لكل طبقة منها مشددا علي تحقيق انجازات كبيرة في 5 مجالات تشمل اطلاق الصواريخ من الكتف في الدفاع القصير الامد والارتفاع المتوسط والبعيد المدي وناقلات الصواريخ المتحركة التي يعود الفضل في تحقيقها الي الدقة المنقطعة النظير للخبراء الايرانيين وجهودهم الجبارة التي بذلوها في هذا الخصوص. وأشار المسؤول العسكري الي الخطة العشرينية وأكد أن العمل قائم في الوقت الحاضر علي قدم وساق لصناعة صواريخ فكور 90 ونصر معربا عن أمله بأن تتكلل هذه الجهود بالنجاح ويشهد الشعب الايراني أن يصل مدي الصواريخ الجديدة الي 300 كيلومتر حيث يجري العمل علي تصميم وانتاج هذه الصواريخ.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار