«ديبكا» : لقاء أوباما - نتانياهو كشف الانقسام الأمريكي «الإسرائيلي» حيال النووي الإيراني

نشر موقع “ديبكا” الصهيوني الليلة الماضية تقريرا له حول اللقاء الذي عقد أمس بين الرئيس الأمريكي باراك أوباما و رئيس الحكومة «الإسرائيلية» بنيامين نتانياهو ، حيث كان ملف البرنامج النووي الإيراني قضية أساسية تم بحثها خلال اللقاء .

اوباما و نتانياهو

و قال الموقع الصهيوني إن تصريحات “أوباما” و “نتانياهو” عقب اللقاء الذي جمع بينهما أمس عكست انقسام وجهات النظر بين واشنطن و تل أبيب حيال التعامل مع هذا الملف، مضيفا أن هذه التصريحات نفت وجود أي اتفاق كامل بين البلدين حول النووي الإيراني . و أضاف “ديبكا” أن تصريحات الرئيس الأمريكي أمس عقب لقاء نتانياهو لم تحمل أي جديد ، حيث إنه كرر أيضا بأن الخيار العسكري ما زال مطروحا على الطاولة في التعامل مع الأزمة الإيرانية، واعتبر “ديبكا” هذا التصريح هو إرضاء لـ«إسرائيل» فقط . و أوضح “ديبكا” أن رئيس الحكومة الصهيونية لم يصرح بجديد أيضا عقب لقائه بـ “أوباما” ، لكنه طالب مجددا بمنع إيران من امتلاك الترسانة النووية ، و وقف تخصيب اليورانيوم على الفور حتى لا تتمكن من تخصيب كمية تمكنها من إنتاج القنبلة النووية . و أكد “ديبكا” أن نتانياهو فشل أمس خلال لقائه بالرئيس الأمريكي طرح أيا من شروطه الأربعة حيال برنامج إيران النووي، موضحا أن السبب في ذلك ليس لعدم قبول طهران بهذه الشروط ولكن أيضا لعدم اقتناع واشنطن بها . و اختتم “ديبكا” تقريره مؤكدا انقسام موقف أمريكا و «إسرائيل» حيال برنامج إيران النووي ، حيث تطالب تل أبيب بوقف تخصيب اليورانيوم على الفور، بينما تكتفي واشنطن بتعهد إيران بعدم انتاج القنبلة النووية ولا تمانع في امتلاكها للقدرات النووية .

أهم الأخبار