وزير خارجية النظام الخليفي : أوباما وضع البحرين في مصاف سوريا والعراق وهذا صعب وجديد علينا !!

وصف وزير خارجية نظام ال خليفة الحاكم في البحرين ، اليوم الثلاثاء ، إيراد الرئيس الأميركي باراك أوباما ، اسم البحرين في مصاف العراق و سوريا ، و ذلك لدى حديثه عن الشأن الطائفي في المنطقة و قال أنه أمر صعب وجديد بالنسبة للحكومة البحرينية ولن تتقبله .

وزیر خارجیة النظام الخلیفی : أوباما وضع البحرین فی مصاف سوریا والعراق وهذا صعب وجدید علینا !!

و قال خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة ، في حوار مع صحيفة «الحياة» اللندنية في عددها الصادر اليوم ان العارف بالأمور في المنطقة يقول بالتاكيد أن الأمور في البحرين وتطوراتها لا تشبه بأي شكل من الأشكال ما يجري اليوم في العراق وفي سوريا . و أضاف : إذا قصد الرئيس أوباما أنه رأى وضعاً طائفياً في المنطقة ، فان من غير العدل ذكر اسم البحرين مع هذه الدول . و أوضح آل خليفة بأنه بحث الأزمة البحرينية مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي دعا الى اجراء الحوار في المملكة ، و تم التاكيد له بان السلطة الحاكمة في المنامة تريد الحوار وجادة فيه ، لكنها تنتظر الجدية من الطرف الاخر . وحول العلاقة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، قال وزير الخارجية البحريني : ان إيران دولة جارة و مهمة ، و نتطلع إلى علاقة طيبة معها رغم وجود بعض الخلافات . و رداً على سؤال عن التقارب الأميركي الإيراني ، أوضح آل خليفة بأن تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران ثنائياً بما يؤدي إلى الاستقرار شيء يفرح الجميع لأنه سيؤدي إلى انفراجة كبيرة . و كشف بأن الولايات المتحدة طمأنت الدول العربية في الخليج الفارسي بأنها "لن تقدم على أي خطوة في التقارب مع إيران قبل التشاور مع حلفائها في المنطقة" . وأكد آل خليفة دعم بلاده لمسلحي المعارضة السورية ، منوها الى ان المنامة مع تسليح الشعب السوري للدفاع عن نفسه ، وانها في نفس الوقت مع البحث عن حل سياسي ينقذ الشعب السوري عن طريق الانخراط في جنيف .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة