استاذ الفلسفة بجامعة طهرا ن: التكفيريون وصمة عار في جبين المسلمين

اعتبر استاذ الفلسفة في جامعة طهران الدكتور أحمد أحمدي التكفيريين وصمة عار في جبين المسلمين حيث دمروا المباديء والقيم الاسلامية من خلال أعمالهم الاجرامية والارهابية و يريقون دماء العزل يذبحون الابرياء ويزعمون بأنهم يريدون الجهاد في سبيل الله.؟!!

استاذ الفلسفة بجامعة طهرا ن: التکفیریون وصمة عار فی جبین المسلمین

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الاستاذ أحمدي أعلن ذلك في محاضرة القاها صباح اليوم الثلاثاء في الملتقي الدولي للدراسات العلمية الذي عقد في جامعة العلوم الطبية في طهران معربا عن استغرابه لعدم اعلان العلماء السنة البراءة من أعمالهم. وأشار الي بقاء روح الشهيد بعد الموت وفق ما جاء في الاسلام مؤكدا أن تاريخ الاسلام حافل بالذكريات الكثيرة عن حياة الشهداء الابرار. وأكد الاستاذ أحمدي أن القتل في سبيل الله يجب أن يتم من خلال شخص مؤمن صالح والا يعتبر انتحارا معتبرا مايقوم به التكفيريون الاعضاء في تنظيم القاعدة وطالبان وغيرهما من التنظيمات التكفيرية خلافا لما يريده الاسلام من الانسان المسلم. وتحدث سماحته عن الطبيعية الاجرامية لدي التكفيريين الذين يقتلون علماء الدين دون أي مبرر شرعي وقال " لقد قتل قبل مدة امام الجمعة في سنندج شيخ الاسلام طاب ثراه علي يد بعض الفتيان الذي لم يتجاوز عمره 17 عاما ويقول عندما يسألوه عن سبب قتله يقول " ان القرآن يقول قاتلوا أئمة الكفر "؟!! مما يظهر جهل هؤلاء القتلة ".

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة