عضو رابطة علماء الدين المجاهدين: وضع الاقتصاد المتأزم في أمريكا سببه تعنت قادتها

أشار عضو المجلس المركزي لرابطة علماء الدين المجاهدين الشيخ حسين ابراهيمي الي استفحال الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية و رأي أن سببه انما يعود الي تعنت قادتها الذين يسوقون بلادهم نحو الهاوية وبدء العد العكس لإفول أمريكا.

حسین ابراهیمی

و أكد ابراهيمي الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن الوقت قد حان لانهيار أمريكا وسقوطها وذلك بسبب النزعة الاستكبارية التي يملكها زعماء هذا البلد اذ  أنهم يريدون كل شيء لأنفسهم ويحرمون الآخرين من حقوقهم المشروعة . و تطرق ابراهيمي الي تظاهرات الموظفين الامريكيين احتجاجا علي اغلاق دوائرهم وشدد علي أن القضايا التي تشهدها أمريكا في الوقت الحاضر كانت متوقعة وذلك لأن المسؤولين الامريكان كانوا يستثمرون أموال الناس ولا يعيدوها اليهم فمن الطبيعي أن ينهضوا بسبب المشاكل التي يواجهونها. وقال عضو المجلس المركزي لرابطة علماء الدين "ان تهميش 800 الف موظف أمريكي و اجبار مليونين علي استخدام اجازة دون راتب ليس بالامر اليسير وماتشاهده أمريكا في الوقت الحالي انما هو نتيجة أعمالهم حيث يقول أحد الائمة المعصومين عليهم السلام ما مضمونه ان الله يعيد كيدهم الي نحورهم ". وتابع قائلا " ان الوضع الذي تواجهه أمريكا ليس بالشكل الذي يشجعها علي التفكير باللجوء الي الخيار العسكري ضد الدول الاخري حيث أن المسؤولين الامريكان يحاولون منذ عامين اسقاط الحكومة السورية الا انهم عجزوا عن تحقيق هذه الامنية وهذا الهدف فيما تزداد سوريا قوة يوما بعد آخر "‌.

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار