//موسع// في خطبة صلاة الجمعة بالعاصمة طهران ..

آية الله صديقي : أمريكا أظهرت زيف مزاعمها بعد الاتصال الهاتفي

رمز الخبر: 157514 الفئة: سياسية
صدیقی

أشار امام جمعة طهران المؤقت آية الله الشيخ كاظم صديقي اليوم الجمعة ، الي التصريحات التهديدية التي أطلقها الرئيس الامريكي باراك اوباما ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد الاتصال الهاتفي مع رئيس الجمهورية حسن روحاني و أكد أن ذلك يظهر كذب واشنطن و زيف مزاعمها و عدم حسن نواياها .

و أفاد القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن آية الله صديقي أعلن ذلك في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة التي اقيمت اليوم بامامته في باحة جامعة طهران مشيرا الي تهديد اوباما للجمهورية الاسلامية الايرانية بأن اللجوء الي الخيار العسكري ضد طهران على خلفية برنامجها النووي ، لايزال علي طاولته . و قال سماحته لدي اشارته الي الاتصال الهاتفي الذي اجراه اوباما مع الرئيس روحاني " ان البيت الأبيض أثبت عدم التزامه ليكشف عن نواياه ، و نأمل بأن يتعظ العالم و يطلع علي حقيقة نوايا الامريكان ". و دعا امام الجمعة المؤقت المسؤولين الايرانيين الي التحلي باليقظة و الحذر من كيد الأمريكان الذين يلوحون بالتهديد و يتصلون هاتفيا في الوقت نفسه . وأضاف قائلا " يجب علينا اللجوء الي الخيارات التي تؤدي بنا الي التغلب علي المعادين لنا سواء في الحوار السياسي وعدم الاكتفاء بالابتسامات التي يبدونها لخداعنا وهنا علي المسؤولين معرفة الخصم والعدو الذي جاء لافشالنا و الحاق الهزيمة بنا " . واعتبر سماحته الحرب الحالية بالحرب الدبلوماسية والارادة والحوار مشددا علي أهمية تحديد أهداف الاعداء ومخططاتهم وبالتالي تسديد الضربة اليهم وفي غير هذه الحالة فإنهم سيوجهون للشعب الايراني ضربة قوية خاصة وان العداء الذي يضمره الامريكان ضد هذا الشعب لا يعود بسبب انتصار الثورة الاسلامية وانما يعود الي اسقاط الحكومة الوطنية في ايران عام 1952 .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار