في حديث تلفزيوني ..

مساعد رئيس الجمهورية : لا ينبغي أن نستسلم للأجواء التي يفتعلها الكيان الصهيوني

رمز الخبر: 157520 الفئة: سياسية
مجید انصاری

أكد مجيد انصاري مساعد رئيس الجمهورية لشؤون مجلس الشوري الاسلامي في حوار متلفز ، ضرورة عدم استسلام الجمهورية الاسلامية الايرانية للأجواء الملبدة التي يفتعلها كيان الاحتلال الصهيوني معتبرا زيارة الرئيس روحاني الي نيويورك بأنها كانت ناجحة .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء بأن أنصاري أعلن ذلك لبرنامج "أمس .. اليوم ..وغدا" التلفزيوني مساء أمس الخميس بالاشتراك مع نائب رئيس مجلس الشوري الاسلامي السيد محمد حسن أبوترابي حيث تم في هذا البرنامج مناقشة انجازات زيارة رئيس الجمهورية الي نيويورك. و أعرب أنصاري في بداية اللقاء عن شكره لنواب الشعب في مجلس الشوري الاسلامي الذين كانوا يتابعون بكل حرص برامج رئيس الجمهورية في نيويورك ونشاط الوفد الايراني موضحا أنه لمس لديهم هذا الشعور عبر متابعتهم لهذه النشاطات. وأشار مساعد رئيس الجمهورية في الشؤون البرلمانية الي زيارة الرئيس روحاني الي نيويورك وأكد أن الهدف من هذه الزيارة كان حل المشاكل العالقة التي كانت تحول دون تطبيع العلاقات بين ايران وبعض الدول الاوروبية حيث أدي الي غضب الصهاينة الذين لايريدون الخير للآخرين. وتابع قائلا "‌ ان الرئيس روحاني رفض لقاء الرئيس الامريكي بناء علي بعض المصالح الا ان مواقفه التي تقوم علي أساس الاعتدال أثارت غضب الكيان الصهيوني الذي كان يوحي في السابق الي أن ايران تريد استصغار الشعب الامريكي ولما واجه الحقيقة واطلع العالم علي كذبه استشاط غضبا وراح يحاول اثبات مزاعمه التي لقيت الاستهجان وفرض العزلة عليه ". وأشار أنصاري الي البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن الخطوة الاولي التي قام بها الرئيس روحاني هي الدفاع عن حقوق الشعب الايراني بشكل قوي ومقتدر حيث أثبت في اطار خطابه المنطقي صدق ايران في دعوتها العالم الي السلام والاستقرار.     

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار