في تصريح لـ " تسنيم " ...

خبير سياسي :‌ الخسائر الناجمة عن فرض الحظر ضد الشعب الايراني ستسدد ضربتها للنظام الرأسمالي

رمز الخبر: 157545 الفئة: سياسية
ید الله جوانی

أشار الخبير و المحلل السياسي "يد الله جواني‌" الي الحظر الامريكي الاوروبي الظالم ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن الخسائر الناجمة عن هذا الحظر ستضر بالنظام الرأسمالي قبل الشعب الايراني رغم انه خسائره تعود لكلا الطرفين .

و أكد الخبير جواني الذي كان يتحدث لمراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن شبه تعطيل الحكومة الفيدرالية الامريكية يظهر بإستفحال الأزمة الاقتصادية في الغرب وخاصة في أمريكا ويثبت عجز الأخيرة عن اجتيازها بنجاح نظرا لجذورها التي انتشرت في كل أركان أمريكا. وأشار الي حركة وول استريت التي بدأت بشعار 99 بالمائة مؤكدا وجود الكثير من التحليلات في العالم التي تنذر بإنطلاق حوادث أكبر في العالم بينها تعطيل الحكومة الفيدرالية الامريكية الذي يعتبر جزءا من هذه الحوادث الكبري. ووصف أمريكا بأنها أكثر الدول المدينة في العالم قائلا " ان ماوقع حتي الآن انما هو مؤشرات من الازمات المقبلة التي ستواجهها أمريكا في المستقبل وليس من اليسير التكهن بمعالجتها من قبل الادارة الامريكية بهذه السهولة ". وبخصوص الوضع الراهن الذي تعيشه الحكومة الفيدرالية الامريكية بعد تجميد مجلس الشيوخ الامريكي فرض حظر جديد ضد ايران قال " ان الكثير من الخبراء أكدوا بأن نتائج الحظر لم تلحق الضرر بطرف واحد فقط بل كلا الجانبين تضررا منه اضافة الي أن البلد الذي يفرض الحظر يواجه خسائر أكثر من البلد الذي فرض عليه الحظر ".  وأضاف قائلا " ومن هذا المنطلق فإن الدول التي فرضت الحظر علي الجمهورية الاسلامية الايرانية انما حرمت نفسها في الحقيقة من استثمار رساميلها في ايران وواجهت ركودا اقتصاديا مثل فرنسا التي تضررت شركاتها لصنع السيارات بسبب الحظر المفروض علي ايران ". وتابع قائلا " ان امريكا واجهت الآن نفس المشكلة التي واجهتها فرنسا حيث تضررت الشركات الامريكية بصورة مباشرة أو غير مباشرة لأنها فقدت بعض أسواقها بسبب الحظر الذي فرضته علي ايران ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار