في حديث لمراسل سي.ان.ان...

الطائفة اليهودية الايرانية: نفضل العيش في ايران علي أي مكان آخر في العالم

رمز الخبر: 157633 الفئة: سياسية
یهود ایران

أكدت الطائفة اليهودية في الجمهورية الاسلامية الايرانية أنها تفضل العيش في ايران علي أي مكان آخر في العالم حيث يعيش فيها المسلم واليهودي في أمن وسلام وذلك علي لسان زعمائها وأبناء الطائفة الذين تحدثوا لمراسل هذه القناة الذي تحدث اليهم واطلع علي وجهات نظرهم.

و أفاد القسم الدولي في وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن مراسل هذه القناة الامريكية الذي زار ايران كتب تقريرا عن حياة الطائفة اليهودية في هذا البلد ليفند المزاعم التي أطلقها بعض المسؤولين الصهاينة والامريكان بأن هذه الطائفة تعاني من عدم الحرية وتواجه حياة قاسية للغاية. وأشار هذا المراسل في تقريره الي المراسم الدينية التي تقيمها الطائفة اليهودية في ايران بمنتهي الحرية لدي حضوره في احدي الكنائس بالعاصمة طهران مؤكدا امتلاك هذه الطائفة المدارس والكنائس والمطاعم والمستشفيات الخيرية الخاصة بهم حيث يقول المراسل " اننا نعيش في اسرائيل الا اننا نعيش في الحقيقة بالجمهورية الاسلامية الايرانية ". وعرض المراسل بعض الصور التي ألصقها نائب الطائفة في مجلس الشوري الاسلامي في جدران مكتبه بينها صورة النبي موسي (ع) الي جانب قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي مد ظله العالي. وأكد المراسل أنه أجري لقاءات مع مختلف أبناء الطائفة اليهودية في طهران حيث أعرب كل المشاركين عن رضاهم وارتياحهم للعيش في ايران. وأشار الي الاحصاءات التي أعلنتها الطائفة اليهودية مؤكدا أنه وحسب هذه الاحصاءات فإن حوالي 10 الي 20 الف مواطن يهودي يعيشون في ايران اذ يري البعض أنها تتبوأ المرتبة الثانية بعد الكيان الصهيوني نظرا لعدد اليهود الذين يعيشون فيها فيما شهدت هجرتهم الي هذا الكيان انخفاضا شديدا للغاية. ونقل المراسل عن أحد الذين تحدث اليهم أنه أعرب عن بالغ أسفه لعدم تناول بعض وسائل الاعلام الغربية الحقيقة في ايران وأكد أن ما تزعمه هذه الوسائل هي بعيدة كل البعد عن الحقيقة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار