الشرطة الامريكية تقتل إمرأة مشتبه بها بعد مطاردتها قرب الكونغرس

رمز الخبر: 157695 الفئة: دولية
امراة تحاول اقتحام البيت الأبيض بإطلاق الرصاص

أكد مسؤول أمريكي مقتل امرأة مشتبها بها بالرصاص على يد الشرطة الامريكية ، بعد مطاردتها في واشنطن قرب مبنى الكونغرس امس الخميس، وقال ان الحادث بدأ عندما حاولت المرأة اقتحام الحواجز الأمنية أمام البيت الأبيض ، الذي يقع على مسافة كيلومترين تقريبا من الكونغرس ، فيما ذكرت مصادر انه كان هناك طفل داخل سيارة المرأة .

و طوقت الشرطة الامريكية مبنى الكونغرس بعد سماع إطلاق نار، فيما أصيب أحد أفراد الشرطة عندما تحطمت السيارة التي كانت تقودها المشتبه بها . و طلبت  الشرطة من موظفي الكونغرس البقاء في مكاتبهم و أخذ الحيطة والحذر ، فيما لم يغلق البيت الأبيض . و ذكرت مصادر أن الوضع الآن تحت السيطرة، وأنه تم فتح الطرق المحيطة بمبنى الكونغرس جزئيا . وأعلن مصدر في الشرطة الأمريكية أن حادث إطلاق النار قرب الكونغرس ليس حادثا إرهابيا .
و كانت الشرطة الأميركية في واشنطن أعلنت ، في وقت سابق، عن إغلاق مبنى الكونغرس، وفرض طوق أمني حوله، بعد سماع صوت طلقات نارية في جواره، وطلبت عبر مكبرات الصوت من الموظفين عدم مغادرة المبنى، وناشدت الجمهور عدم الاقتراب من موقع إطلاق الرصاص . ونقلت وسائل إعلام أميركية عن بريد الكتروني ، أرسلته شرطة الكابيتول لموظفيها، أمس، إنه «سمع صوت أعيرة نارية في الكابيتول هيل، ما يتطلب من جميع من في المبنى الاحتماء». وطلبت الشرطة في البريد الإلكتروني من الموظفين «إقفال الأبواب والنوافذ الخارجية، والبقاء بعيداً عنها، واعدة بتقديم معلومات إضافية، فور ورودها. وذكرت وسائل الإعلام أن حالة من الذعر دبت في المكان، وتحدثت تقارير عن وجود قناص ناشط في المكان . وسبق أن افاد عضوان في مجلس الشيوخ الأميركي بأن إطلاقاً للنار حصل، عصر أمس، قرب مبنى ملحق بالكونغرس الأميركي في واشنطن، ما أدى إلى إقفال مبنى الكابيتول، حيث مقر مجلسي النواب والشيوخ، مؤقتاً. وقال السناتور روجر ويكر لصحافي في فرانس برس في المكان إنه سمع ست طلقات نارية، وقال زميله، برني ساندرز، إنه سمع أربع طلقات.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار