الإخوان يتظاهرون في القاهرة واشتباكات بالإسكندرية

رمز الخبر: 157697 الفئة: دولية
تظاهرات الاخوان فی مصر

بدأ عشرات من أنصار الرئيس المعزول، محمد مرسي، في التوافد أمام مسجد المحروسة بالمهندسين تمهيداً للانطلاق في مسيرة للمشاركة في جمعة الحشد التي دعا لها تحالف دعم الشرعية التابع لجماعة الإخوان المسلمين. وردد المتظاهرون هتافات معادية للجيش والشرطة.

و من جانبها، قامت قوات الجيش بغلق ميدان سفنكس من ناحية شارع أحمد عرابي بحي المهندسين بوسط القاهرة لمنع أنصار الإخوان من الوصول إلى الميدان.

وإلى ذلك، انقسمت ميادين الإسكندرية ما بين تأييد القوات المسلحة ومعارضتها، إذ انطلقت مسيرة مؤيدة للجيش والفريق أول عبدالفتاح السيسي من أمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية، و3 مسيرات أخرى لأنصار الرئيس المعزول من أمام ثلاثة مساجد شرق مدينة الإسكندرية.

ورفع العشرات من مؤيدي الفريق السيسي صوره ورددوا هتافات: "الجيش والشرطة أيد واحدة" و"تسلم الأيادي تسلم يا جيش بلادي"، ودعا المشاركون جموع الشعب للنزول والاحتفال بنصر أكتوبر مع الجيش المصري.

واصطفت اللجان الشعبية أمام مسجد القائد إبراهيم بمحطة الرمل في الإسكندرية، وذلك لتأمين ساحاته أثناء الصلاة ومنع تظاهرات الإخوان المسلمين من المرور بالساحة أو الانطلاق منها. فيما انطلقت ثلاث مسيرات للإخوان من أمام مسجد المخلصين بمنطقة المنتزه شرق، ومسجد أبو مسعود بأبو سليمان، ومسجد الحديد والصلب بمنطقة الببطاش بالعجمي غرب الإسكندرية، رافعين إشارات رابعة ومنددين بالانقلاب العسكري.

هذا وأغلقت قوات الجيش والشرطة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، جميع المداخل المؤدية لميدان التحرير وعبدالمنعم رياض، حيث دفعت القوات المسلحة بمدرعاتها في الشوارع المؤدية للتحرير، كما تم نشر الأسلاك الشائكة لمنع دخول المواطنين، وذلك تحسباً لمحاولة دخوله خلال مظاهرات اليوم من قبل أنصار جماعة الإخوان ومؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي.

وانتشرت قوات الأمن المركزي أيضاً في شوارع متفرقة من وسط البلد والعديد من المناطق التي يتوقع أن تشهد تظاهرات أنصار الإخوان للمطالبة بإسقاط ما يصفونه بـ"الانقلاب العسكري"، وعودة الرئيس السابق محمد مرسي إلى السلطة.

في الوقت نفسه، يشهد ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر انتشاراً مكثفاً للآليات العسكرية ومدرعات الشرطة وسيارات الأمن المركزي تحسباً للتظاهرات التي دعا لها تنظيم الإخوان وتحالف دعم الشرعية.

ومن جانبها، تواصل الإدارة الهندسية للقوات المسلحة عملية ترميم مسجد ومستشفى رابعة العدوية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار