كتائب القسام : إذا فرضت علينا أي حرب سنخوضها بقوة

رمز الخبر: 157754 الفئة: انتفاضة الاقصي
كتائب القسام

أكد أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام في تصريح صحفي مساء امس الخميس جاهزية الكتائب وجميع فصائل المقاومة الفلسطينية للدفاع عن أبناء شعبها حال فرضت عليها أي مواجهة ، مبينا أن الفصائل لا ترغب باجترار أي حرب من أي طرف كان .

و قال أبو عبيدة : "نحن نسعى لتجنيب شعبنا أي حرب لكن إذا فُرضت علينا سنخوضها وهذا واجبنا نحو أمتنا فنحن لا نفر من أمام عدونا" . و نوه ابو عبيدة إلى خطورة تربص جهات معينة ضد المقاومة وحملات التشويه التي تتعرض لها، بغرض استئصالها ، مطمئنًا الجميع على جهوزية المقاومة واستمرارها حتى معركة التحرير . و لفت الناطق باسم كتائب القسام إلى أنهم في حالة تنسيق متكاملة مع كافة أجنحة العمل العسكري المقاوم، مضيفا أن "همنا واحد وعدونا مشترك" . و شدد أبو عبيدة على أن المقاومة بوصلتها الحقيقية ثوابت ومصالح شعبنا الفلسطيني ، مشيرا إلى أن من يمتلك القوة المادية لا يمتلك القدرة على تغيير التاريخ . و جدد تأكيده على أن غزة عصية على الانكسار "فلن يستطيع الصهاينة واللصوص استباحتها، ومقاومتنا في القلب من هذا الشعب" . وذكر أبو عبيدة أن المقاومة الفلسطينية عاشت صعوبة أكثر في الماضي وهي قادرة على تجاوز المحنة ولديها من الوسائل ما يحقِّق ذلك . وتابع قائلا "لا قلق على مستقبلنا وقضيتنا طالما بقينا على العهد لأن المقاومة اليوم أكثر استعدادا من أي وقت مضى لمواجهة أي عدوان قادم أكبر حجما من معركة السجيل" . من جانب آخر؛ أكد أبو عبيدة أن المرحلة المقبلة ستشهد معركة متزايدة في مجال الإعلام الجديد ، و قال : "إن العامل الأهم والأكثر حسماً في الحرب الإعلامية مع العدو هو عامل التفكير والإرادة الحرة" . و أشار إلى أن الإعلام اليوم هو ميدان حاسم مع الاحتلال، مشيداً بأهمية هذا الميدان وبكل جهود الإعلام خلال معركة حجارة السجيل في نوفمبر الماضي . و أضاف "نذكّر بالدور الرائد لنشطاء الإعلام الجديد الذي رفع من شأن المقاومة الفلسطينية أمام فبركات وأكاذيب العدو الصهيوني"، كما نصح ناقلي الأخبار بضرورة التأكد من مصادرها الأصلية.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار