القوات الامريكية تعتقل قيادي في القاعدة بليبيا وتفشل في اعتقال اخر بالصومال

رمز الخبر: 159273 الفئة: دولية
ابو انس الليبي

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن وحدات من قواتها الخاصة نفذت عمليتين في ليبيا والصومال، استهدفتا شخصين ادعت ارتباطهما بتنظيم "القاعدة" الإرهابي ، والقت القبض على «ابو انس الليبي» منهية بذلك مسلسلاً من المطاردة استمر اكثر من 15 عاماً.

وأكد المتحدث بإسم وزارة الدفاع  الاميركية  «جورج ليتل» في وقت متأخر ليل السبت الأحد  أن القوات الخاصة الاميركية القت القبض على «ابو انس الليبي» القيادي في تنظيم القاعدة والمطلوب للولايات المتحدة لدوره في التفجيرين اللذين استهدفا سفارتيها في نيروبي ودار السلام في عام 1998 ، مضيفا بانه  محتجز الان لدى الجيش الاميركي في مكان آمن خارج ليبيا ، وقد يتم نقله الى الولايات المتحدة. وابو انس الليبي واسمه الحقيقي «نزيه عبد الحميد نبيه الراجعي» (49 عاما) كان ينتمي الى "الجماعة الاسلامية الليبية المقاتلة" قبل ان ينضم الى صفوف القاعدة ، ويعتبر من كبار المطلوبين الذين يلاحقهم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) الذي عرض مكافأة بقيمة خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القاء القبض عليه . كما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، مساء السبت عن مشاركة عسكريين أميركيين الجمعة، في عملية استهدفت قيادياً في حركة "الشباب"  بجنوب  الصومال ، المسؤولة عن الهجوم الأخير على مركز "وست غايت" التجاري بالعاصمة الكينية نيروبي ، وذكرت أن قواتها انسحبت بعد تعرضها لإطلاق نار كثيف ، الامر الذي يعني فشلها في اعتقال الشخص المطلوب  الذي لم تعلن عن اسمه ايضا . ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته، أن هدف العملية كان اعتقال قيادي "رفيع المستوى" في الحركة، غير أنه أشار إلى أن القوات لم تتمكن من اعتقاله. وهذه الغارة هي اكبر عملية عسكرية اميركية تنفذ على الاراضي الصومالية منذ اربع سنوات حين قتلت قوة "كوماندوس" اميركية القيادي الكبير في القاعدة «صالح علي صالح النبهان».

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار