المرجع الديني مكارم الشيرازي : الصهاينة لن يسمحوا لأمريكا بإقامة علاقات مع ايران

رمز الخبر: 162228 الفئة: سياسية
ناصر مکارم شیرازی

استبعد المرجع الديني سماحة آية ‌الله الشيخ ناصر مكارم الشيرازي أحد مراجع الدين بمدينة قم المقدسة اليوم الاربعاء أن يسمح الصهاينة لأمريكا بإقامة علاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا أن هؤلاء لا يريدون الخير للشعوب و ان كل محاولاتهم تصب في الحاق الضرر بالشعب الامريكي والكونغرس ورئيس الادارة الامريكية أيضا .

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن آية الله مكارم الشيرازي أعلن ذلك في بحث الخارج الذي القاه صباح اليوم في المسجد الاعظم بهذه المدينة المقدسة . و أشار سماحته الي الاوضاع الجارية علي الصعيد العالمي بما فيها ما تردد حول اقامة علاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية‌ و أمريكا و طرح مقولة الحوار بين طهران و واشنطن مؤكدا : لا يمكن بلوغ مرحلة اليقين في الوقت الحاضر حيث يتعذر التكهن بما ستحمله الأيام من مفاجئات بهذا الخصوص ، و علي المسؤولين بذل كل ما لديهم من جهود لانجاح مثل هذا الامر و ترك الباقي للخالق تبارك وتعالي مع الأخذ بعين الإعتبار الحفاظ علي عزة الشعب ومصالحه . و قال سماحته "‌ان الساسة الامريكان يواجهون مشاكل كثيرة في داخل بلادهم حيث نلاحظ ان الرئيس الامريكي يوقّع قرارا .. الا ان الكونغرس يبادر الي الغائه ، و ذلك لأنه يخضع لاشراف اللوبي الصهيوني خاصة وان الصهاينة لا يريدون ارساء الامن والاستقرار في المنطقة " . وتوقع آية الله مكارم الشيرازي أن يضع الامريكان شروطا تعجيزية للحيلولة دون التوصل الي حلول حيث يخضع الرئيس الامريكي والكونغرس وكل مؤسسات الدولة مثل هذه الشروط .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار