مخطط صهيوني لتهجير آلاف المقدسيين عن طريق "البطاقة الذكية"

رمز الخبر: 162303 الفئة: انتفاضة الاقصي
قدس

حذر أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية حنا عيسى اليوم الاربعاء من مخطط صهيوني لتهجير آلاف المقدسيين من مدينتهم ، من خلال تطبيق استحدثته سلطات الاحتلال يقضي باستبدال "الهويات الشخصية" بـ"بطاقة ذكية" يطلق عليها "البطاقة البيومترية" .

وأوضح أستاذ القانون الدولي عيسى في بيان صحفي ، أن بطاقة الهوية "البيومترية" هي بطاقة ذكية تحتوي على الخصائص الجسدية للمواطن ومنها بصمات الأصابع وشبكية العين وخصائص التعرّف على الحمض النووي وهندسة اليد ، كما تشتمل هذه البطاقة على بيانات شخصية تخص حاملها بالإضافة إلى رقم مرتبط بقاعدة بيانات مركزية تساعد على التيقن من هوية حامل البطاقة. وأعرب عيسى عن قلقه البالغ من خطورة التطبيق الجديد على آلاف المواطنين المقدسيين القاطنين في أحياء عزلها الجدار الفاصل ، مثل بلدتي الرام والعيزرية ، حيث يُطلب منهم للحصول على الهويات الجديدة إثبات مكان الإقامة داخل حدود بلدية القدس ، وإن لم يتمكنوا من ذلك بدعوى أن أماكن سكناهم خارجة عن نطاق سيطرة بلدية القدس فستقوم سلطات الاحتلال بإلغاء إقامتهم في المدينة، مما يعني طردهم وحرمانهم من دخولها. وأشار أمين عام الهيئة الإسلامية المسيحية إلى أن قانون التطبيق الجديد الذي صادق عليه الكنيست الصهيوني  قبل عامين ، يهدف إلى تحديد الطرق التي من شأنها التعرف على الأشخاص والتأكد من هوياتهم وإنشاء قاعدة بيانات بيومترية والحفاظ على الخصوصية وحماية المعلومات ، مشيراً إلى أن العديد من المؤسسات الحقوقية اعترضت على هذا القانون لكونه يمنح السلطات الصهيونية القدرة على اختراق خصوصية المواطنين ومعرفة مكان تواجدهم أينما كانوا وفي أية لحظة ، وأن حدوث أي خلل في حماية المعلومات سيؤدي إلى تسريب المعلومات الشخصية بالمواطن وبالتالي زيادة احتمالية إلحاق أضرار به.
 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار